المحتوى الرئيسى

اتهام حواس ومدير عام المناطق الأثرية بالقلعة بالتسبب في سرقة آثار

06/14 17:25

كتب - يوسف جمال :

تقدم أحمد محمود على إمام وخطيب جامع السلطان حسن ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود ضد كلا من السعيد حلمي الذي كان يشغل مفتش ثم مدير عام أثار السلطان حسن الرفاعي ومدير عام المناطق حالياً بالمسئولية عن سرقة منبر مسجد "قاني باي الرماح" بحي القلعة بعد أن قام حلمي بتفكيك المتبر من مكانة بعد أوقات العمل ثم قام بصناعة منبر بديل مشابه له وإستعمل في صناعة المنبر أخشابا أثرية تخص جامع السلطان حسن والتي كانت في أمانته وعهدته.

وأضاف مقدم البلاغ أن حلمي ظل متكتما على الواقعة حتى تم إكتشافها، ورغم ذلك تم ترقيته من وظيفة مدير عام منطقة أثار السلطان حسن والرفاعي إلى منصب مدير المناطق ومازال يمارس عمله مما يمثل خطراً على الآثار الإسلامية.

كما اتهم إمام المسجد الدكتور زاهي حواس بصفته أمينا عاما للأثار سابقا بالمسئولية عن سرقة كسوة دكة القارئ الخاصة بمسجد قابتباي وذلك عن طريق تقصيرة في آداء مهامه الوظيفية في حماية ورعاية هذا الأثر أثناء توليه الوظيفة العامة، حيث تم تفكيك وتحطيم الدكة بمعرفة مسئولي الآثار في المكان والتي تعد تحفة أثرية إسلامية متميزة وفريدة.

كما اتهم مقدم البلاغ الدكتور زاهي حواس بصفته وزير الآثار بالإهمال الوظيفي الذي يوشك أن يعرض مسجد السلطان حسن للسرقة كما سرق غيره في الفترة الاخيرة.. فأنا بصفتى إمام وخطيب المسجد قمت بتقديم مذكرة إلى مسئولى الآثار في المنطقة أطالبهم فيها بضرورة سرعة تركيب باب حديدي لإغلاق منفذ كبير في جدران المسجد من جهة المستشفى يمكن الدخول منه إلى المسجد أثناء الليل وبالتالي سرقة المسجد إلا أنه حتى الآن لم يتحرك أي مسئولي بعمل اللازم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل