المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:القصف الجوي ينشر الآلام في جنوب كردفان

06/14 17:02

السودان

القرويون الفقرا هم أكثر المتضررين من الحرب

تقول الأمم المتحدة إن حملة القصف الجوي التي تشهدها منطقة جنوب كردفان في غرب السودان تسبب معاناة مروعة للسكان المدنيين.

ويقول متحدث باسم الأمم المتحدة إن طائرتين ألقتا أحدى عشرة قنبلة بالقرب من بلدة كاودا اليوم الثلاثاء.

وفي الوقت نفسه يقول مسؤولون في منظمات الإغاثة العاملة في المنطقة إن الجماعات الموالية لجنوب السودان في منطقة كردفان تتعرض لما وصفته بأنه "تطهير عرقي" في الوقت الذي تم فيه إبرام اتفاق لسحب قوات الجيش السوداني من منطقة أبيي.

وشكا هؤلاء العاملون من أن مناطق كثيرة مسكونة بأبناء عرقية النوبا يتعرضون للقصف بالطائرات والمدفعية التابعة للقوات الشمالية وأن كثيرين من هؤلاء السكان اضطروا للنزوح إلى المناطق الجبلية فرارا من تلك الهجمات.

وقالت تاواندا هوندورا، وهي من منظمة العفو الدولية ، في تصريحات لبي بي سي، إن بعض السكان اعتقلوا خارج مقر الأمم المتحدة في بلدة قادوجلي عاصمة جنوب كردفان، وعقب ذلك عثر عليهم قتلى.

وأضافت "نعتقد أن هذا تطهير عرقي في ولايات جنوب كردفان والوحدة وأبيي، وبهدف محدد هو التأكد من أنه عندما تثار قضية الإستقلال، فإن المنطقة ستكون خالية ممن يمكن اعتبارهم متعاطفين مع حكومة الجنوب".

كما أكد بعض موظفي الإغاثة أن مكاتب منظمات الإغاثة الدولية العاملة في المنطقة قد دمرت كما نهبت المؤن والأمدادات التي كانت بها.

لكن ربيع عبد اللطيف عبيد مستشار وزير الإعلام السوداني نفى تلك الأنباء وقال إن "القوات المسلحة تستهدف المتمردين، وقد أمكن الآن تحرير المنطقة من كافة المتمردين، ويسود الهدوء كافة المناطق الرئيسية في جنوب كردفان".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل