المحتوى الرئيسى

عامر جروب: لا نية لسحب استثماراتنا من سوريا

06/14 16:47

القاهرة -  قال المهندس منصور عامر رئيس مجموعة عامر جروب   (AMER)  إننا لا نعتزم سحب استثماراتنا من مشروع بورتو طرطوس ، مشيرا إلى أن الاضطرابات الحالية فى سوريا لن تؤثر على استثماراته هناك حسبما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط .

وأضاف أن فرص الاستثمار فى سوريا رائعة حيث تعانى من ندرة فى قطاع المنتجعات السياحية وتلقى مشروعاتنا هناك إقبالا كبيرا لكن بالطبع تأثرنا بالأحداث الجارية فى سوريا ونتطلع إلى عودة الهدوء والاستقرار إليها سريعا، مؤكدا أن العلاقات بين الشعبين هى الدافع وراء استمرار الاستثمارات ولن يكون للمواقف الفردية أى تأثير على الاستثمارات.

وأوضح أن مثل هذه الظروف تكون دافعا لإنجاز مبانى المشروع سريعا لإضفاء المصداقية على مشروعات المجموعة وربما نسلمها قبل موعدها.

وحول بند العدالة الاجتماعية فى الموازنة العامة الجديدة، قال عامر ، فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش المؤتمر والمعرض السنوى الأول للجمعية المصرية لشباب الأعمال، إنه يؤيد الحلول الجذرية الحاسمة ويرفض أى حلول مؤقتة لأن مصر لديها من الإمكانيات التى تجعل أبناء الشعب جميعا ينعمون بحياة كريمة.

وأشار إلى أن الفرص الاستثمارية تأتى فى هذه الظروف التى نعيشها حاليا فى مصر فمن لديه ثقة فى بلده فعليه أن يقدم الاستثمارات وننفرد بخصوصية فى هذا المجال فالفرص الاستثمارية التى نطرحها فى مصر ستجذب المزيد من الاستثمارات وستجعلها قبلة للاستثمارات فى المنطقة.

ومن جهة أخرى، أعرب عامر عن رفضه التام للضريبة التصاعدية على الدخل لما لها من تأثيرات سلبية على جذب الاستثمارات، وأكد أنه مع تطبيق تحصيل نسبة 5ر2% من أموال القادرين وإسقاطها عن غير القادرين طبقا لما جاء به ركن الزكاة فى الإسلام ، مشيرا إلى أنه لا خوف من ثبات النسبة فزيادة رأس المال كل عام سيزيد معها المبلغ المحصل.

وقال منصور عامر رئيس مجلس إدارة "عامر جروب" - في كلمته أمام المؤتمر السنوي الأول لشباب الأعمال اليوم الثلاثاء - "إن (خارطة الأمل) التي اقترحها لتنمية مصر تتضمن ثلاث معطيات هى إعادة انتشار المصريين على أرضهم الواسعة ، واستثمار كافة الموارد المتاحة لتتبوأ مصر المكانة التي تليق بها في الأسواق العالمية ، وأن تكون التنمية بقرارات وليس باستثمارات من جانب الحكومة.

وأوضح عامر أن مصر تتمتع بموقع جغرافي يربط العالم ببعضه وبمناخ متميز وببحار ممتدة شرقا وشمالا ، فضلا عن أن الإنسان المصري لديه عقلية ابتكارية .. مشيرا إلى أن مشكلتنا أننا نعيش على 6 % فقط من مساحة مصر الكلية وهذا هو ما خلق الازدحام والتصارع.

وأضاف أن موازنة الدولة تعاني من ضغوط لذا إذا ما تم اقتراح حلول تبنى على مزيد من الإنفاق الحكومي ستكون غير قابلة للتنفيذ ولهذا يجب أن تكون التنمية بقرارات يتم من خلالها استثمار مكانة مصر ومواردها.

وأشار عامر إلى أن (خارطة الأمل) تتضمن طريقين جديدين متوازيين لتصل التنمية إلى كل أبناء مصر ولتفتح لهم في ذات الوقت آفاقا جديدة للتنمية وهما خريطة جديدة نغير بها الحدود الجغرافية للمحافظات بما يؤدي إلى توزيع أكثر عدالة للثروات الطبيعية وفرص التنمية وطرق أبواب التنمية لباقي ربوع مصر التي لم تستفد من الحل الأول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل