المحتوى الرئيسى

وجهة نظر : الكُرة بملعبكم يا مغاربة

06/14 16:22

مع نهاية الموسم الحالي، نكون قد ودّعنا آخر مواسم الهواية في المغرب لنخطُو خطوة كبيرة نحو الإحتراف مع مطلع الموسم الكُروي الجديد، ليُسجل التّاريخ هذه اللحظة بأحرف من ذهب بعدما سئمنا من بطولة لا تعكس الوجه الحقيقي لما يشهده الحقل الكروي ببلادنا من تطور في السنوات الأخيرة حتى وإن كان ذلك بوتيرة سُلحفاتية. فمشروع الإحتراف، الذي نطرق أبوابه، يتطلب عزيمة وإرادة قوية من كافة المُكونات المهتمة بالشأن الرياضي والكروي تحديداً، حتى لا نقع في أخطاء الماضي سامح الله من كان وراءها.. وحتى يتسنّى لنا اللحاق بركب الدّول الرائدة في اللعبة  والتي سبقتنا في تطبيق الإحتراف ولم لا أخد التجربة والإستفادة منها.

بقدر التفاؤل الذي ينتابني وثقتي في السّاهرين على إنجاح هذا المشروع، بقدر ما أتخوّف من أن يصبح حبراً على الورق فقط ويكون إحترافاً وهمياً مُفتقداً للواقعية بعيداً عن الإحتراف الحقيقي الذي نصبو إليه. فالإقدام على هذه الخطوة، التي طال إنتظارها، يجعلنا نطرح العديد من التساؤلات المحيّرة من قبيل مدى إستجابة الفرق الوطنية لشروط الإحتراف المنصوص عليها في دفتر التحملات..توفير البنيات التّحتية من ملاعب ومراكز للتكوين والموارد المالية للأندية المُطالبة بالتُّحول من جمعيات إلى أندية تجارية أو بمعنى أدق شركات كما هو الحال في البلدان الأوربية والأسيوية...

نعم هي رُؤية مستقبلية مشرقة يتغنى بها الشارع المغربي بعد كل تلك النكسات التي عشناها في عهد الجامعات السابقة، والمتتبع للشأن الكُروي ببلادنا يُدرك تماما أنّ زمن الهواية قد ولّى ويجب التفكير من الآن في سُبل السير قُدما نحو الأمام بهذا التحدي وأتمنى صادقا تظافر الجهود ومساهمة كل مُحب وغيور على الكرة المغربية سواء من قريب أو من بعيد في تحقيق هذه الخطوة المهمة، وأقول لأصحاب الأيادي الخفية "الخبيثة"، التي تعمل على عرقلة كل مشروع بنّاء وطموح يهدف إلى تطوير اللعبة الأكثر شعبية في العالم، أقول لهم لن تقفوا أمام إرادة شعب يُحب ويعشق ويتنفس كرة القدم فألاعيبكم وحيلكُم أصبحت مكشوفة.



رسالتي إلى جامعة كرة القدم وعلى رأسها السيد علي الفاسي الفهري.. " لإطلاق العصبة الإحترافية في الموسم الكروي المقبل، على الجامعة أن تكون حليفا للأندية ومُدعما أساسيا حتى يتسنى لها الوصول إلى بوّابة الدخول إلى الإحتراف بشكل آمن، وليس خصما لا يرحم يضع شروطاً تعجيزية لا تستطيع الأندية الاستجابة لها، لأن التغيير يتطلّب فتح نقاشات معمقة من شأنها إيجاد الحُلول المناسبة للإستجابة لدفتر التحملات".

غيرتنا وحُبنا لكل ما من شأنه أن يفيد كرة القدم ببلادنا، يجعل تقتنا فيكم عمياء.. والكُرة الآن بملعبكم يا مغاربة


اقرأ أيضًا:



    http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


    كن معنا على
      و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم


    اقرأ أيضًا:



      http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


      كن معنا على
        و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم


      اقرأ أيضًا:



        http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


        كن معنا على
          و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

        أهم أخبار مصر

        Comments

        عاجل