المحتوى الرئيسى

اتش.اس.بي.سي : الثقة ازاء آفاق التجارة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا الاعلى عالميا

06/14 16:02

الكويت - قال بنك (اتش.اس.بي.سي) البريطاني ان ابحاثه والدراسات التي أجراها مؤخرا اظهرت ان مستويات الثقة ازاء آفاق التجارة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا كانت الأعلى على مستوى العالم في الربع الثاني من العام الحالي.

وأجمع خبراء ومسؤولو البنك في ندوة نظمها فرعه في الكويت لرجال أعمال وتجار ان مؤشرات الثقة ازاء آفاق التجارة سجلت في منطقة الشرق الاوسط (118) نقطة بينما استقر مؤشر (اتش.اس.بي.سي) للثقة في التجارة العالمية عند مستوى (114) نقطة في النصف الاول من العام الحالي مقارنة مع (116) نقطة التي سجلها في النصف الثاني من العام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك (اتش.اس.بي.سي)الكويت سايمون فون جونسون إن أهم العوامل الرئيسية لدعم النمو وتنمية التجارة في دول مجلس التعاون الخليجي تمثل بالتأثير الايجابي من قبل حكومات هذه الدول فضلا عن الاجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها لدعم الشركات الباحثة عن توسيع نطاق اعمالها التجارية الدولية في الخارج.
واضاف جونسون ان الجهود التي تم بذلها لحماية الاقتصادات الوطنية من خلال تقديم قوانين وسياسات مهمة ومبادرات اضافية لدعم وتحفيز التجارة قد أتت أكلها وحققت نجاحا كبيرا حتى الان.

من جهته قال الرئيس الاقليمي لخدمات التجارة والتوريد في بنك (اتش.اس.بي.سي الشرق الاوسط وشمال افريقيا) كيرسي باتيل ان اوضاع التجارة لا تزال قوية في مختلف أنحاء العالم ما يعكس قدرتها (اي التجارة) على التكيف مع ارتفاع الاسعار والزيادة في معدلات الفائدة وقضايا التضخم.

واضاف باتيل ان التجارة تزدهر في بيئة يكون فيها الحصول على تسهيلات بنكية بمتناول الجميع الى جانب توفير بيئة تنظيمية فعالة ونزيهة ورأى ان نتائج منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا اظهرت استمرارا في نجاح التجارة فيها بالنظر الى الانظمة الحكومية كعامل تأثير ايجابي على تدفقات التجارة الاقليمية وعلى نمو أعمالهم التجارية المقابلة.

وذكر ان التجار في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لا يبدون أي اهتمام بشأن الانخفاض في الحجم الكلي للتجارة ولايرون أن التجارة البينية مهددة بالاحداث السياسية الاخيرة كما ان عدد الذين يتوقعون بقاء حجم التجارة على حاله قد ازداد بمقدار خمس نقاط عن الجولة السابقة.

من جانبه قال رئيس الخدمات المصرفية التجارية في بنك (اتش.اس.بي.سي الشرق الاوسط وشمال افريقيا) تيم ريد ان التجارة في هذه المنطقة لعبت دورا حاسما في دفع عجلة النمو الاقتصادي مدعومة بتزايد اهميتها كمركز عالمي للتجارة المتبادلة بين الشرق والشرق حيث صادرات الطاقة من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تساهم بقدر كبير في الناتج المحلي الاجمالي للعديد من بلدان العالم.

واضاف ريد انه من المتوقع في ظل بقاء أسعار النفط عند مستويات عالية فان الانفاق على شراء الطاقة والبنية التحتية سيبقى قويا على المدى المتوسط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل