المحتوى الرئيسى

مصر تدرس نقل «التجربة الرومانية» فى الانتقال السلمى للسلطة

06/14 21:02

أبدت رومانيا استعدادها لنقل تجربتها فى «الانتقال السلمى» للسلطة وتحقيق الديمقراطية إلى مصر، فيما أكد وزير الخارجية الرومانى، تيودور باكونشى، عدم وجود تشابه بين محاكمة الديكتاتور الراحل الذى حكم بلاده قبل الثورة عليه فى التسعينيات من القرن المنصرم، ومحاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك.

وعقد الدكتور نبيل العربى، وزير الخارجية، مباحثات ثنائية الثلاثاء مع باكونشى، تركزت حول العلاقات الثنائية بين القاهرة وبوخارست والوضع فى منطقة الشرق الأوسط. وقال العربى، فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الرومانى، إن العلاقات بين البلدين قوية، وأشار إلى أن من أهم الأمور التى تم التحدث حولها الاستفادة من تجربة رومانيا الانتقالية وصولا إلى الاستقرار والديمقراطية، لافتا إلى أن بوخارست أعربت عن استعدادها  لنقل  تجربتها فى الانتقال السلمى والوصول للديمقراطية إلى مصر. وأضاف أن الوزير الرومانى أكد أن هذا الأمر يتطلب «الصبر، لأن التغيير لا يحدث بين ليلة وأخرى، والمسألة تحتاج إلى دراسة متعمقة»، منوها بأن الوزير الرومانى «نقل إلينا بعض الأفكار غير الرسمية سيدرسها الجانب المصرى بدقة».

وحول وجه التشابه بين مصر ورومانيا سواء بالنسبة للمرحلة الانتقالية أو بالنسبة لمحاكمة الرئيس الرومانى السابق شاوشيسكو والمحاكمة القادمة لمبارك، قال الوزير الرومانى إن البلدين لديهما نفس التجربة  من الانتقال من النظام الديكتاتورى إلى الديمقراطية، و«لكن لابد أن يكون الهدف الأساسى هو العمل على إقامة نظام سياسى يشارك فيه جميع طوائف الشعب».

 وأضاف: «بالنسبة للمحاكمات فإن الظروف التى كانت موجودة فى رومانيا منذ عشرين عاما لم تمكنا من وجود محاكمة عادلة وحقيقية لشاوشيسكو بسبب الموقف الشعبى»، مشيرا إلى أنها كانت محاكمة سريعة انتهت بإعدامه، لافتا إلى أن «الأمور فى مصر مختلفة، وبالتالى فإنه لا يوجد تشابه فى الموقفين».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل