المحتوى الرئيسى

الوفاق القومي يطالب بتضمين حق التحول الديني في الدستور الجديد

06/14 15:57

القاهرة - أ ش أ

طالبت لجنة الحقوق والحريات والواجبات العامة بمؤتمر الوفاق القومى اليوم بضرورة تضمين الدستور الجديد مادة تنظم التحول الدينى "من الاسلام الى المسيحية والعكس" ، مشيرة الى ان هذه القضية من القضايا الشائكة التى تسبب مشاكل فى مصر الآن بصورة كبيرة، كما طالبوا بضرورة وجود قانون موحد لدور العبادة.

ورفضت اللجنة خلال اجتماعها الثلاثاء بمقر مجلس الشعب برئاسة سمير مرقص التفرقة بين المصريين على أساس الجنس أو اللون أو العقيدة، مشيرة الى ان ضرورة ان ينص الدستور الجديد على مادة تنهى هذا التمييز الذي استشرى في المجتمع المصرى طيلة السنوات الماضية ، حيث اكد المشاركون أهمية أن تتبنى الدولة اصدار التشريعات تكفل منع التمييز.

وكانت اللجنة قد وافقت بصفة نهائية على اعداد صيغة جديدة للمادة 40 فى الدستور لتفعيل مبدأ المساواة بين المصريين ، ويقضى النص الجديد بان يكون المصريون لدى القانون سواء وهم متساوون فى الحقوق والواجبات لا تمييز بينهم بسبب النوع او الاصل او اللغة او الدين او العقيدة او الجهة او العمل او الحالة الشخصية او الاجتماعية او المكانة او الثروة ، او غير ذلك من اسباب التمييز وتقع باطلة كل القوانين التى لا تحظر التمييز على اى من الاسباب السابقة او على سبب اخر.

جاء هذا فى استكمال اللجنة لمناقشتها حول المادة 40 من الدستور وقد أظهرت المناقشات فى اللجنة ضرورة تنقية القوانين من اى تمييز وان يتم ذلك فى اطار المبادئ العامة للدستور بحيث تكون الحرية مكفولة لكل المواطنين طبقا للواقع ، وليس مجرد كلام مسطر بين دفتى كتاب يحمل عنوان الدستور ، كما ان تعديل المادة 40 بهذه الصورة الجديدة تحقق التوافق والانسجام مع المادة 46 من الدستور، بحيث يتم النص على تجريم التمييز وتوقيع العقاب على المخالفين.

كما اظهرت مناقشات اللجنة تأكيد اهمية اعلاء قيم الحق والواجبات بصورة يطمئن معها كل المصريين بكل اطيافهم لان الاستجابة لهذا التوجه يريح الناس كثيرا فى اطار الالتزام بحق الدولة فى تنظيم المجتمع حتى لايتحول الأمر الى فوضى.. مشيرة إلى ان مسئولية صياغة جديدة للدستور تحقق التوازن بين الحق والواجب تجعل الناس تشعر بان هناك تحولا نحو الافضل بعد معاناة طويلة بسبب الغموض فى المادة 40 من الدستور وعدم وجود ألية لتطبيق هذه المادة بشكل جاد على ارض الواقع بعيدة عن الاهواء والأغراض الشخصية.

وأكد سمير مرقص ان النص الجديد للمادة 40 من الدستور يحقق فرص العدالة بصورة متكافئة بين كل المصريين دون اى تمييز او تفرقة.


 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل