المحتوى الرئيسى

فيسبوك تخسر أعضائها – تكلفة الإعلان في تويتر – سامسونج ستتزعم سوق الهواتف الذكية

06/14 14:37

تعتبر فيسبوك أبرز شبكة اجتماعية على الإنترنت، على امتداد دول العالم، حيث تأتي كأول موقع اجتماعي في 119 دولة، وهي تقترب حثيثا من تحقيق رقم 700 مليون مشترك نشط. لكن حسب تقرير Inside Facebook فإن فيسبوك تخسر بعض أعضائها في الدول التي دخلتها مبكرا، مما يؤدي إلى إبطاء حجم النمو، حيث أن نمو فيسبوك من شهر أبريل إلى مايو كان 13.9 مليون مستخدم جديد، لكنه خلال الشهر الموالي كان فقط 11.8 مليون مستخدم جديد.

سجلت الإحصائيات نزول عدد مستخدمي فيسبوك النشيطين في الولايات المتحدة بحوالي 6 ملايين مستخدم، من 155.2 مليون إلى 149.4 مليون، خلال شهر مايو فقط. كندا أيضا عرفت انخفاضا كبيرا بـ 1.52 مليون، كما سجلت دول أخرى مثل بريطانيا، النرويج وروسيا خسارة تزيد عن 100 ألف عضو.

قد يبدو الأمر مفاجئا لأصحاب الآمال الكبيرة حول فيسبوك، لكن يفترض أن يكون الأمر منطقيا، فلا يمكن لفيسبوك أن تواصل نموها إلى الأبد. هذا لا يعني بداية الانهيار، بل هو استقرار في النمو في الدول التي دخلتها فيسبوك مبكرا، وستبقى الدول الأخرى الجديدة تنمو بشكل سريع جدا حتى تحقق بدورها ذات الاستقرار. ولو نجحت فيسبوك في دخول الصين، فستحقق نموا كبيرا مفاجئًا سيعطي بدوره مؤشرا خاطئا عن كون فيسبوك لن تموت أبدا.

كم تبلغ تكلفة الإعلان في تويتر؟

الأسلوب الإعلاني الأكثر اعتمادية حاليا في تويتر هو ما يسمى بـ Promoted Trends، والذي يظهر بعض الهاش تاج بشكل بارز ومميز في صفحات تويتر. هل هذه الطريقة فعالة في الدعاية؟ يبدو أن الأمر كذلك، بالنظر إلى التكلفة! كانت تكلفة إعلانات ”Promoted Trends“ العام الماضي تبلغ 30 ألف دولار في اليوم. أما الآن، فقد وصلت التكلفة إلى: 120 ألف دولار عن كل يوم.

سامسونج ستتزعم سوق الهواتف الذكية

بفضل الدول النامية التي تقبل على الهواتف المحمولة الرخيصة فإن مكانة نوكيا ستبقى محفوظة لفترة طويلة كأكبر مُصنع للهواتف المحمولة في العالم. لكن فيما يخص سوق الهواتف الذكية، الذي دخلته نوكيا سنة 1996، فإن الزعامة ستتسرب من بين أصابع نوكيا قريبا جدا.

حسب تقرير لرويترز، فإن سامسونج ستتمكن خلال الفصل القادم من احتلال المركز الأول كأكبر مصنع عالمي للهواتف الذكية. لكن نوكيا لن تنزل للمرتبة الثانية فحسب، بل ستنزل مباشرة إلى المرتبة الثالثة خلف أبل، التي ستحتل آنذاك المرتبة الثانية، بفضل هاتف واحد لا غير؛ أيفون.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل