المحتوى الرئيسى

الحكمة والمسئولية المفقودة!

06/14 12:16

مهندسو الكهرباء هم قطاع محترم من صفوة المجتمع المصري، وإطلاقهم تهديدات بقطع الكهرباء، غير مقبول ومرفوض جملة وتفصيلا.. وهناك ألف وسيلة للاحتجاج علي عدم التزام الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء بوعده لهم حول تطبيق العلاوات التراكمية.. من حق العاملين في الكهرباء صرف حقوقهم كاملة دون نقصان، ومن حقهم أيضا التعبير عن تأخير تنفيذ قرار الوزير بكل السبل ووسائل الاحتجاج والرفض المختلفة.. لكن ليس من حقهم قطع الكهرباء وإظلام البلاد..

وليت الأمر يتوقف حول الإظلام فقط، إنما الأمر يعني وقف الانتاج داخل المصانع ومواقع الانتاج الأخري، مما يزيد من الخسائر الفادحة التي تلحق بالبلاد.. ونحن الآن في غني كامل عن وقوع أية خسائر أخري في ظل هذه الظروف الراهنة التي ألمت بنا.. فالمظاهرات والاحتجاجات الفئوية التي عطلت الانتاج في كل شيء زادت الوضع الاقتصادي سوءًا علي سوء، ويد الدولة امتدت إلي الاحتياطي النقدي وهذا في حد ذاته يعد كارثة لا تحمد عقباها، فهل نزيد الطين بلة بقطع الكهرباء عن مواقع الانتاج؟!!.. ألم يفكر اخواننا المهندسون فيما قالوه؟!.. أم أن الأمر لا يتعدي سوي »هلفطة« كلام ان صح التعبير؟!..

الآثار المدمرة التي لحقت ببلد مثل اليابان والصين وبدأت تطول اقتصاده، قاوموها بزيادة الانتاج والعمل.. أما نحن فنهدد بوقف العمل والانتاج.. لمجرد أن وزير الكهرباء تراجع في قرار أو نسي تنفيذ قرار.. صحيح أن الوزير تجاهل حقا من حقوق العاملين بالكهرباء، لكنه بتصرفه غير المسئول، دفع مهندسي الكهرباء لأن يهددوا بتصرف أيضا غير مسئول!!.. تصرف الوزير يدخل في إطار المهزلة، وتصرف المهندسين أيضا يدخل في اطار عدم المسئولية واللامبالاة.

المفروض في مثل هذه الأمور أن تعالج بحكمة وتعقل أكثر من هذا.. حكمة ننشدها من وزير الكهرباء.. ومسئولية ننشدها من المهندسين.

***

غدًا رفع حظر التجول.. هل يعني ذلك استقرار الأوضاع الأمنية؟!

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل