المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: إسرائيل تستولى على غاز الفلسطينيين من شواطئ غزة تحسبا من توقف الغاز المصرى مستقبلا.. وتل أبيب تطلب توضيحا من القاهرة عن لغز الجاسوس الإسرائيلى

06/14 11:47


الإذاعة العامة الإسرائيلية
نتانياهو يزعم من روما تقديم تنازلات "مؤلمة" من جانبه لعملية السلام

ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" يجتمع فى روما اليوم "الاثنين" بنظيره الإيطالى "سيلفيو برلسكوني"، فى محاولة منه لإقناع الأخير بمعارضة التحرك الفلسطينى للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة بدولة فلسطينية مستقلة.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن نتانياهو كان قد وصل الى روما مساء أمس على رأس وفد وزارى رفيع المستوى مكون من 9 وزراء بحكومته.

وسيترأس نتانياهو وبرلسكونى جلسة مشتركة للحكومتين الإسرائيلية والايطالية، كما ستعقد لقاءات بينهما لتوقيع عدة اتفاقات اقتصادية ثنائية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية تصريحات نتانياهو للوسائل الإعلام الايطالية عقب وصوله روما التى زعم فيها استعداد إسرائيل لتقديم تنازلات "مؤلمة" – على حد قوله - فى عملية السلام، وإظهار السخاء فيما يخص تبادل الأراضى مع الفلسطينيين.

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلى فى الوقت نفسه على ضرورة اعتراف الفلسطينيين بيهودية إسرائيل وبتخليهم عن العلاقة مع حركة حماس فى الحكومة الفلسطينية كشرط لتقديم تلك التنازلات.

صحيفة يديعوت أحرانوت
تل أبيب تأمل فى فتح صفحة جديدة مع أنقرة بعد فوز حزب أردوغان.. وتسعى لحثها على منع أسطول "الحرية 2" بعد الانتخابات

فى أول تعقيب إسرائيلى رسمى على نتائج الانتخابات البرلمانية فى تركيا قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلى "دانى أيالون" إن نتائج الانتخابات قد تشكل فرصة لفتح صفحة جديدة فى العلاقات بين تل أبيب وأنقرة إذا ما انتهجت الأخيرة سياسة تتسم بالأكثر توازنا ومسئولية مع إسرائيل، على حد تعبيره.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرانوت" الإسرائيلية إن أيالون شدد على أن الأمر كله فى يد تركيا، مشيرا إلى أن إسرائيل وتركيا تصرفتا حتى فترة ليست ببعيدة من منطلق الشعور بالصداقة والمصالح المشتركة، على حد قوله.

وأوضح أيالون أن هذه المصالح لم تتغير، متوقعا فى الوقت نفسه أن يهنئ رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" نظيره التركى "رجب طيب أردوغان" بمناسبة إعادة انتخابه على غرار ما يتبع بين الدول الصديقة، قائلا: "إن على أنقرة أن تقرر الطريق الواجب سلوكه.

وفى السياق نفسه، أعرب أيالون عن أمله فى أن تقوم الحكومة التركية المقبلة بمنع أسطول سفن "الحرية 2" المؤيد للفلسطينيين من المغادرة الى قطاع غزة بعد فوز حزب العدالة والتنمية الإسلامى الذى يتزعمه أردوغان.

وأضاف أيالون "أنه من الواضح أننا لا نرغب فى رؤية تشجيع من الحكومة التركية للأسطول المستفز، نحن نأمل فى أن لا تقوم حكومة مسئولة بالتصرف ضد القانون الدولى، وأن تمنع مواطنيها من الذهاب إلى المناطق الخطرة".

وأكد منظمو أسطول مساعدات إنسانية دولى فى نهاية مايو مجددا عزمهم على تحدى الحصار الاسرائيلى لقطاع غزة فى نهاية يونيو على الرغم من إعادة فتح المعبر الحدودى بين مصر وقطاع غزة.

وكان قد تعرض الأسطول الأول الذى كان متجها الى قطاع غزة الى هجوم من وحدة "كوماندوز" إسرائيلية فى 31 مايو 2010 وقتل فيه 9 أتراك ما أثار إدانة دولية واسعة، سبب أزمة كبيرة فى العلاقات التركية- الإسرائيلية.

دراسة إسرائيلية: تل أبيب أغلى مدينة بالشرق الأوسط

ذكرت دراسة اقتصادية إسرائيلية حديثة أنه من بين 400 مدينة فى العالم تعد مدينة تل أبيب الأغلى من معظم العواصم الأوروبية ومدن أمريكية أيضا، وبالتالى تعد الأغلى من بيد مدن دول الشرق الأوسط.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرانوت" الإسرائيلية إن الدراسة أوضحت بأن وجبة الغداء فى "تل أبيب" تكلف حوالى 24 دولارا، فى حين أنها تكلف 20 دولارا فى العاصمة اليابانية "طوكيو".

صحيفة معاريف
معاريف: الجاسوس الإسرائيلى لغز يجب على القاهرة توضيحيه

وصفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية نبأ القبض على ضابط الموساد بأنه لغزا يجب على القاهرة توضيحيه بأسرع وقت.

وسخرت الصحيفة من عملية القبض عليه قائلة: " القاهرة تعلن عن إلقاء القبض على جاسوس إسرائيلى، وفى الوقت نفسه تنشر صوره وهو يرتدى الزى العسكرى فى جيش الدفاع خلال رحلة له فى مصر".

وأوضحت معاريف أن تل أبيب أكدت أنها لا علم لديها باعتقال أى مواطن إسرائيلى فى مصر، مضيفة أن السلطات المصرية تزعم بأنها اعتقلت ضابطا إسرائيليا فى الموساد فى احد فنادق القاهرة وبحوزته جهاز "لاب توب" و3 هواتف محمولة تحتوى على معلومات خطيرة.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن النيابة العامة المصرية وجهت للمعتقل الإسرائيلى تهم التحريض على العنف وإثارة الفتن الطائفية والحصول على معلومات حول الأوضاع فى مصر.

صحيفة هاآرتس
إسرائيل تستولى على غاز الفلسطينيين من شواطئ غزة تحسبا من توقف الغاز المصرى مستقبلا

قررت إسرائيل الاستيلاء على غاز الفلسطينيين الموجود أمام شواطئ غزة، حيث طلبت وزارة البنية التحتية الإسرائيلية، من شركة "نوفل إنريجي" للغاز، بالعمل فورا على تطوير حقول الغاز الطبيعى القريبة من شاطئ غزة، وذلك تحسبا من نقص فى الغاز بإسرائيل بالعام المقبل أو فى حال توقف تصديره من جانب مصر مرة أخرى.

وقالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية إن وزارة البنية التحتية أصدرت اليوم "الاثنين" بيانا جاء فيه أن الوزارة طلبت من الشركة المذكورة تقديم برنامج عمل للتنقيب عن الغاز والتطوير حتى منتصف الشهر المقبل، موضحة أن تأجيل إصدار التصريح جاء بسبب قرب حقل الغاز من المياه الإقليمية فى قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل