المحتوى الرئيسى

قراصنة يفرجون عن سفينة شحن مصرية بعد 10 أشهر من اختطافها

06/14 11:59

القاهرة: أعلن قراصنة ومصدر ملاحي ان قراصنة صوماليين أفرجوا عن سفينة الشحن المصرية "السويس"، بعد تسلمهم فدية 2.1 مليون دولار، وكانت السفينة التي ترفع علم بنما وتشغلها شركة البحر الأحمر للملاحة ومقرها بورسعيد خطفت في بداية أغسطس/آب من العام الماضي وعلى متنها طاقم من 23 فردا، بينهم 11 مصريا.

وأبلغ أحد القراصنة ذكر أن اسمه علي وكالة "رويترز" للانباء في وقت متأخر من مساء الإثنين ، أن القراصنة حصلوا على فدية وأفرجوا عن السفينة.

وأكد أندرو موانجورا رئيس تحرير الشئون البحرية لشبكة "صوماليا ريبورت" الإخبارية من مدينة مومباسا الكينية الإفراج عن السفينة.

وقال موانجورا لرويترز هاتفيا :"إنها السفينة تبحر خارج المياه الصومالية"، مؤكدا أيضا دفع فدية.

من ناحية أخرى نقلت وكالة "أيه أى إن إس" الإخبارية الهندية اليوم الثلاثاء عن زوجة رافيندر جوليا أحد البحارة الهنود الستة المحررين وتدعى سامبا أريا قولها إن زوجها أجرى اتصالا هاتفيا بها وطمأنها بأنه تم الإفراج عن جميع أفراد طاقم السفينة وأنهم جميعا بصحة جيدة، وأن البحارة الهنود سيصلون إلى الهند خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقدمت سامبا أريا زوجة البحار الهندى المختطف الشكر إلى وزير حقوق الإنسان الباكستانى السابق "أنصار بورنى"، للجهود التى بذلها من أجل إنهاء الأزمة ودفع فدية قدرها 2.1 مليون دولار للقراصنة من أجل إطلاق سراح جميع أفراد طاقم السفينة الـ22 ومن بينهم زوجها.

وانتقدت سامبا أريا تقاعس الحكومة الهندية عن القيام بدورها من أجل إطلاق سراح البحارة الهنود الستة ورفضها دفع فدية لإطلاق سراحهم، مما دفع بالناشط الحقوقى الباكستانى أنصار بورنى إلى جمع الأموال بمساعدة من حكومة بلاده ودفعها إلى القراصنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل