المحتوى الرئيسى

موجة بكتيريا "إي كولاي" تسبب اكتظاظاً في المستشفيات الألمانية

06/14 09:32

 

 

أعلن وزير الصحة الألماني دانييل بار أن عدداً من المستشفيات في شمال ألمانيا، لاسيما في مدينتي هامبورغ وبريمن، يواجه أوضاعاً عصيبة بسبب زيادة عدد المصابين ببكتيريا "إي كولاي" المسببة للنزيف المعوي، إلا أنه أشار إلى أن نقل جزء من المرضى إلى مستشفيات المدن المجاورة قد يسهم في حل المشكلة.

 

وفي حديث مع صحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية، أكد بار اليوم (الأحد 5 يونيو/ حزيران) أنه سيعقد يوم الأربعاء القادم اجتماعاً طارئاً مع كل من وزيرة حماية المستهلك إلزه آيغنر ووزراء الصحة وحماية المستهلك في جميع حكومات الولايات الألمانية، مطالباً المواطنين الألمان بالتزام الحيطة والحذر فيما يتعلق باستهلاك المواد الغذائية التي تم التحذير من إمكانية احتوائها على البكتيريا.

 

وكان عدد من العلماء ومؤسسات البحث العلمية في ألمانيا قد حذر المواطنين من تناول الطماطم، والخيار والخس دون طبخه بشكل جيد، وخاصة تلك التي تم شراؤها من أسواق شمال ألمانيا. وذكرت تقارير إعلامية أن أفراداً من ثلاث مجموعات سياحية أصيبوا ببكتيريا "إي كولاي" بعد تناولهم لطعام من نفس المطعم في مدينة لوبيك الألمانية.

 

وقامت السلطات المختصة بإجراء فحوصاتها في المطعم المذكور، إلا أن مالك المطعم أكد أنهم لم يجدوا أي دليل يذكر على وجود البكتيريا، مضيفاً أنه يحصل على مواده الغذائية من مورد يقيم في مدينة مولن، الذي يشتري بضاعته من بائع بالجملة في مدينة هامبورغ. من جهته أشار الطباخ في المطعم ذاته أنه قدم لهذه المجموعات نفس الطعام الذي تناوله جميع الضيوف، وأنه لم يصب بالمرض سوى هذه المجموعات الثلاث.

 

أوروبا تعرض المساعدة وماض في كوريا الجنوبية

 

لا يزال العلماء يحاولون اكتشاف مصدر الإصابة ببكتيريا Bildunterschrift: Großansicht des Bildes mit der Bildunterschrift:  لا يزال العلماء يحاولون اكتشاف مصدر الإصابة ببكتيريا "إي كولاي" ووصل عدد المصابين بالبكتيريا حتى الآن في ألمانيا إلى 2500 شخص، توفي منهم 18 بحسب إحصاءات رسمية. وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت استعدادها لتقديم المساعدة للجهات المختصة في ألمانيا من أجل إيجاد مصدر هذه البكتيريا الفتاكة. وإضافة إلى ذلك ستنشئ السلطات موقعاً إلكترونياً على شبكة الإنترنت من أجل تبادل المعلومات المتوفرة حول بكتيريا "إي كولاي" بين السلطات المعنية.

 

يذكر أن أطباء كوريين جنوبيين أوضحوا اليوم أن مريضة كورية جنوبية تلقت العلاج عام 2004 بعد إصابتها بنفس سلالة البكتيريا المعوية النزفية. ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن البروفيسور بيه يو كيون في مستشفى هواسون التابع لجامعة جونام الوطنية، وجانج هي تشانج في مستشفى جامعة جونام إن المريضة البالغة من العمر 29 عاماً نقلت للمستشفى بعد أن عانت من آلام في المعدة ونزيف داخلي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل