المحتوى الرئيسى

أقدم بائع جرائد فى ميدان التحرير: أعتبر نفسى نقيب الصحفيين

06/14 10:13

أكد عم رمضان فارس أقدم بائع جرائد فى ميدان التحرير أن الأحوال تغيرت كثيرا بعد الثورة فى سوق الصحف حيث يشهد كل يوم إصدارات عديدة ومتنوعة يصعب على المواطن البسيط الاختيار منها فيضطر لقراءة العناوين الرئيسية على "الفرش" لأن الشعب متلهف للأخبار دائما.

مشيرا إلى أن الصحف القومية كانت تسبب سخط المواطنين قبل الثورة ولكن مع حركة التغيير فى رؤساء التحرير بدأت نسبة مبيعاتها فى الارتفاع.

وأشار عم رمضان فى حواره مع الإعلامية منى الشاذلى فى برنامج العاشرة مساء إلى أن أكثر الصحف التى حققت مبيعات هائلة "الأخبار" قائلا "أى رئيس تحرير أول ما يستلم عمله فى الصحف لازم يعدى عليه الأول لأنى ترمومتر الجرايد كلها وأقدر أحدد ايه اللى يبيع وايه اللى سوقه يقف"، مضيفا أن المواطنين الآن أصبحوا يفهمون كل شىء ويحسنوا اختيار الصحف التى يقرأوها على أساس معرفتهم بها وثقتهم فيها وفى الأخبار التى تنقلها.

وأضاف عم رمضان أن ميدان التحرير يمثل مجلس الوزراء الحقيقى لمصر فكل من لديه مشكلة يذهب إليه قائلا "أنا مش فارق معايا التغيير لكن عندى أولادى وأحفادى عاوز مستقبل ليهم أحسن بعد ما حسنى مبارك ضحك ع البلد كلها والثورة دى بتاعت ربنا وشارك فيها كل الناس"، مشيرا إلى أن الشعب يتمنى التغيير للأفضل لأنه بسيط ويعيش اليوم بيومه.

ويروى عم رمضان أنه يبلغ من العمر 60 عاما وورث المهنة عن أبيه ووالد زوجته وأخيها الذى كان يعمل مدير توزيع الأهرام ويعمل من الواحدة بعد منتصف الليل فى بيع الصحف وتوزيعها على البائعين الآخرين حتى الثانية ظهرا من اليوم التالى عندما يتسلم أبناؤه العمل منه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل