المحتوى الرئيسى

كبير الأطباء المرافقين لصالح يؤكد أنه في صحة جيدة وتحسن مستمر

06/14 11:43

عواصم- وكالات:

أكد محمد السياني كبير الأطباء المرافقين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح أن صحة الرئيس “جيدة وفي تحسن مستمر”، وقال في تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية إن صالح “عبر عن شكره وامتنانه” للملك عبدالله بن عبدالعزيز وكبار المسؤولين السعوديين “لما قاموا به وقدموه من تسهيلات وعلى الرعاية التي حظي بها” مع باقي المسؤولين اليمنيين المصابين.

وكان وزير الصحة اليمني عبدالكريم راصع أفاد أن الرئيس علي عبدالله صالح سيتحدث في “القريب العاجل” إلى وسائل الإعلام مؤكدا أن صحته تتحسن.

وكان مصدر يمني في الرياض أكد أن صالح لا يزال في وضع “صحي سيء” مؤكدا أنه يعاني من “مشاكل في الرئة والتنفس” ويحتاج لوقت أطول للتعافي.

وأصيب صالح في الثالث من يونيو بقذيفة سقطت على مسجد القصر الرئاسي خلال صلاة الجمعة بحسب الرواية الرسمية. كما أصيب مسؤولون آخرون بينهم رئيس الوزراء ولقي 11 شخصا مصرعهم في القصف الذي اتهمت به إحدى القبائل.

لكن مكتب ستراتفور الأمريكي للشئون الاستخباراتية اعتبر أن سبب الانفجار قنبلة وليس قصفا بقذيفة هاون أو مدفع مشيرا إلى محاولة اغتيال دبرها على الأرجح أشخاص من داخل نظامه.

وفي الغضون، قال قائدا البحرية الأمريكية والبريطانية إن الممرات الملاحية الرئيسية قبالة اليمن ستظل آمنة رغم الاضطرابات التي تشهدها البلاد وصرحا بأن نشر قوات من البحرية يمكن أن يحدث سريعا إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وأذكى المأزق السياسي الراهن في اليمن والصراعات الطويلة مع متشددين إسلاميين وانفصاليين ورجال قبائل متمردين مخاوف غربية وإقليمية من سقوط اليمن في حالة فوضى مما يسمح لتنظيم القاعدة بموضع قدم قرب الممرات الملاحية لشحنات النفط.

ونجح متشددون في شن هجمات بحرية ناجحة في المنطقة من قبل كما هددت القاعدة باستهداف السفن في مضيق باب المندب الذي يمر منه أكثر من ثلاثة ملايين برميل نفط يوميا في الطريق إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل