المحتوى الرئيسى

"25 يناير" تخيم على مئوية الفنون بدارالأوبرا

06/14 09:01

تفاعل الفنان وليد عونى مدير فرقة الرقص الحديث التابعة لدار الأوبرا المصرية مع أجواء ثورة 25 يناير، وقرر تعديل العرض الذى تقدمه الفرقة فى أربع حفلات تحت عنوان "مئوية الفنون"، حيث تبدأ فى الثامنة مساء يومى الأربعاء والخميس 15 و16 يونيو على المسرح الكبير.

تنتقل الفرقة بعدها إلى مدينة الإسكندرية لتقديم عرضين مساء يومى الاثنين والثلاثاء 27، 28 يونيو على مسرح سيد درويش "أوبرا الإسكندرية".

ويقول مخرج العرض وليد عونى إنه قرر تعديل الديكورات بوضع علم مصر فى خلفية المسرح، وإضافة رقصة تعبر عن ثورة 25 يناير، وذلك احتفالاً بالنصر واستشرافاً لمستقبل مشرق لمصر.

وأكد عونى أن عرض "مئوية الفنون" يتناول رواد الحركة التشكيلية المصرية الذين صنعوا التاريخ الفنى لمصر الحديثة منذ أكثر من مائة عام، ليتم تجسيد شخصياتهم وأعمالهم من خلال الحركة والموسيقى مع الرقص الذى يعد فن الحياة، فى محاولة لتأكيد خلود جميع أشكال الفنون، وهو ما يجعل للوجود معنى ومنهم محمود مختار، حسن فتحى، جمال السجينى، حسين فوزى، صلاح عبد الكريم، عبد الهادى الجزار، حامد ندا، بيكار، وناجى شاكر.

وأضاف أن العرض يحاول جمع هؤلاء الفنانين من خلال أعمالهم التى تتحرك على المسرح، ويتم وضعهم فى إطار فنى جديد يتميز بالإبهار عن طريق تكامل العناصر الفنية من إضاءة وديكور وملابس، بالإضافة إلى الحركة المسرحية التى تعد أساس التعبير عن فكرة العرض.

يذكر أن فرقة الرقص المسرحى الحديث تأسست عام 1993 بدار الأوبرا، وتم تكليف الفنان وليد عونى من وزارة الثقافة المصرية بالعمل كمخرج ومصمم ومدير فنى للفرقة التى تعد الأولى من نوعها فى مصر والعالم العربى، ومنذ تأسيسها حققت نجاحات كبيرة على الصعيد المحلى والعربى والعالمى من خلال تناولها الموضوعات المتخصصة فى الفنون والحضارة المصرية والعربية وغيرها.

ونجح الفنان وليد عونى وفرقة الرقص المسرحى الحديث فى وضع مصر على خريطة هذا الفن الحديث عالمياً وإعطائها هوية فنية مميزة، وباتت معروفة خارج البلاد بالفرقة الوحيدة ذات الطابع الفنى الحديث بالمسرح المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل