المحتوى الرئيسى

«إيجيبشن مان»

06/14 08:16

كادت حرب الخيارات تندلع بين ألمانيا وإسبانيا من أجل حفنة «خيارات» تسببت فى ظهور مرض الآى كولاى القاتل.. لكن الله سلم واتضح أن الخيار برىء براءة الذئب من دم ابن يعقوب.

وأنت تعجب من عدم قدرة الألمان العمالقة على تحمل أكلة فاسدة كهذه.. وهذا هو الفرق بين الجرمان مان والإيجيبشن مان فى هذه اللحظات التاريخية الحرجة.. يقرقش الحديد ويأكل الزلط.. يأكل الخيار ولا خيار أمامه ولا يموت.. ويأكل كل الخضروات المسرطنة بشهية ويقول لك بطينه ولا غسيل البرك.. الموضوع بسيط جدا عندنا.. «بنقضيها» وربنا بيستر.. علبة تونة.. صحن كشرى.. سميط وبيضة مقشرة.. ساندوتش ديناميت.. فسيخ.. رنجة.. ممبار.. سمك مقلى.. طعمية.. محاشى.. فول.. ثم العيش أبومسامير.. والمصرى يأكل منه 148 كجم سنويا..

 فإذا مشى المصرى حافياً فإنه يستحق فى هذه الحالة لقب «الخبز الحافى» على اسم رواية المغربى محمد شكرى.. ناهيك طبعا عن انفراد المصريين بمطاعم «هوهو» و«نونو» حيث تم اكتشاف قيم غذائية جديدة فى لحوم القطط والكلاب..

هذا بخلاف مطاعم الحمير.. ومحال الحواوشى التى تقدم لك خلاصة ما تبقى من الذبيحة بعد ذبحها فى السلخانة.. وتترحم على أيام العدس والبصارة وفحل البصل.. ومنتهى الآمال هو كيلو الكباب الذى تكافئ به نفسك بعد سنوات من الحرمان يا ولداه.. مع أن هذه هى الأكلات الشعبية فى بلاد العرب.. «الكبسة» فى الخليج.. و«والمنسف» فى الأردن.. لكن أكل اللحوم فى مصر يكون غالباً فى الأعياد وفى المناسبات الكبرى وله طقوس احتفالية خاصة واستعدادات لائقة بهذا الحدث الاستثنائى.

وبعد كل ذلك يقول لك الألمانى.. الخيار وحش والبطاطس غير مطابقة للمواصفات!.. ويقول لك ماذا يأكل المصريون؟.. أما عجيبة العجائب.. وأذكر أننى منذ سنوات فى ألمانيا اندهشت من حوار مع بعض المسؤولين فى حالة ثورة وغضب شديدين لأن البطاطس القادمة إلى أوروبا فيها «ديفوه» اثنان من عشرة فى المائة.. لا حول ولا قوة إلا بالله.

والسؤال هنا هو هل بعد ثورة 25 يناير سوف يتغير الأمر بالنسبة للإيجيبشن مان؟ أم سنظل نأكل ما يسبب لنا أمراض الدنيا ويجعل ثلث المصريين يعانون من أمراض فيروس سى وأمراض الكلى والسرطانات.

وزارة الزراعة يجب أن تتحدث وتعلن للناس أنها لن تسمح بسرطنة المحاصيل والخضروات والفواكه.. وسوف تراعى الله والقوانين الإنسانية فى توفير الأمن الغذائى لأبناء هذه البلدة الظالم حكامها المخلوعون.. ويجب فتح ملفات الفساد الزراعى والغذائى وتقديمها للنائب العام وأن يحاكم من أجرموا فى قتل وإمراض الناس عبر عقود.

لا أغلى من الإنسان وصحته فى معادلة بناء أى مشروع حضارى.. وكيف سيكافح الناس ويجتهدون ويصلون الليل بالنهار وهم يعانون من الأنيميا وفقر الدم؟..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل