المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تواجه انتكاسة بعد ضرب مصفاة نفط

06/14 15:54

مصراتة (ليبيا) (رويترز) - واجهت المعارضة الليبية المسلحة عقبات جديدة في سعيها للتقدم صوب العاصمة طرابلس بعد ان أصيبت مصفاة نفط قصفتها قوات الزعيم الليبي معمر القذافي بأضرار عطلت خط الانتاج.

ورافق مصور لرويترز في مصراتة وحدات من المعارضة وهي تدفع يوم الاثنين بخط المواجهة بضعة كيلومترات غربا صوب مشارف زليطن وهي بلدة تسيطر عليها قوات القذافي.

وأي قتال حول زليطن سيقرب قوات المعارضة المسلحة أكثر من العاصمة الليبية معقل القذافي الواقع على بعد 200 كيلومتر الى الغرب من مصراتة.

وقال طبيب في مستشفى ميداني في الدافنية غربي مصراتة ثالث أكبر مدينة ليبية ان اثنين من مقاتلي المعارضة قتلا وأصيب 12 على الاقل في قصف مدفعي كثيف متبادل.

ويقول مقاتلون معارضون من مصراتة ان الحساسيات القبلية تمنعهم من مهاجمة زليطن وانهم ينتظرون بدلا من ذلك ان يهب السكان المحليون.

وفي وقت متأخر من يوم الاثنين سقطت ستة صواريخ على مولدات كهرباء في مصفاة نفط قرب مدينة مصراتة الخاضعة لسيطرة المعارضين وألحقت بها أضرارا كبيرة. وقال مهندس في الموقع انه لم تتضح المدة التي ستستغرقها الاصلاحات.

وأعلن حلف شمال الاطلسي انه قصف يوم الثلاثاء عربة مدرعة بها مدافع مضادة للطائرات شرقي طرابلس كما قصف منصة لاطلاق الصواريخ ونظاما اخر مضادا للطائرات.

وجاء في بيان للحلف ان طائراته ضربت أيضا شاحنة صغيرة ودبابة ومنصة لاطلاق الصواريخ وعربة مدرعة في مصراتة ليلة الثلاثاء.

وقال اللفتنانت جنرال تشارلز بوتشارد قائد مهمة حلف شمال الاطلسي "مثل هذه المعدات استخدمت لاستهداف السكان المدنيين في انحاء ليبيا بشكل عشوائي."

  يتبع

عاجل