المحتوى الرئيسى

> نائب الرئيس اليمني والمعارضة يتفقان علي التهدئة بعد وساطة أمريكية

06/14 21:09

التقي نائب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي مع قادة اللقاء المشترك في صنعاء، في أول لقاء منذ توليه قيادة البلاد في غياب الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، الذي يخضع للعلاج في العاصمة السعودية الرياض، وقال موقع «مأرب برس» اليمني المعارض إن القائم بأعمال رئيس الجمهورية عبد ربه منصور التقي أمس الأول مع قادة أحزاب اللقاء المشترك، في إطار الوساطة التي يقودها السفير الأمريكي بصنعاء، لمحاولة استئناف الحوار بين الحزب الحاكم، وأحزاب اللقاء المشترك، بشأن الترتيب للانتقال السلمي للسلطة في اليمن وتسليم السلطة له.

وأضاف الموقع نقلاً عن بيان صحفي لتكتل أحزاب المشترك «: إن هادي التقي مع قادة المشترك في منزله، وأنه تم طرح الآراء علي طاولة النقاش بين الطرفين بشفافية ووضوح وبروح عالية من المسئولية بخصوص الأوضاع «الراهنة في البلاد» وسبل الخروج من الأزمة المتفاقمة التي تهدد أمن واستقرار البلاد.

من ناحيتها ذكرت وكالة الأنباء اليمنية أنه تم خلال اللقاء بين هادي وقيادات أحزاب اللقاء المشترك «تداول الآراء بشفافية ووضوح وبروح عالية من المسئولية الوطنية حول الأوضاع الراهنة في اليمن وسبل الخروج من الأزمة المتفاقمة التي تهدد أمن واستقرار ووحدة الوطن.

وناقش اللقاء الطرق الكفيلة لاحتواء تداعيات الأزمة وتهدئة الأوضاع أمنياً وإعلامياً كخطوة علي طريق السير في العملية السياسية التي تحقق تطلعات الشعب اليمني بجميع قواه السياسية والاجتماعية والمدنية والشبابية.

في غضون ذلك اتفقت السلطة المحلية بمحافظة «تعز» جنوب اليمن مع قيادات تحالف أحزاب اللقاء المشترك علي إنهاء جميع المظاهر المسلحة التي تشهدها مدينة «تعز» حالياً. وفي مصر، أقيم أمس الأول مؤتمرًا صحفي للإعلان عن قيام التكتل المصري لدعم الثورة اليمنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل