المحتوى الرئيسى

ماجدعثمان يوقع بروتوكول بين الاتصالات والتعليم

06/14 12:03

14/6/2011

ماجدعثمان يوقع بروتوكول بين الاتصالات والتعليم
ماجدعثمان يوقع بروتوكول بين الاتصالات والتعليم

القاهرة: وقع الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم بروتوكولا للتعاون المشترك بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم لإطلاق مشروع "دعم التعليم الإلكتروني للطلاب المعاقين بصريا وسمعيا" في مصر.

ويقوم مشروع "دعم التعلم الإلكتروني للطلاب المعاقين بصريا وسمعيا" تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما يقوم بتنفيذه الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة بالتعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم.

ويحتوى البروتوكول على مشروع تطوير التعليم الفني الصناعي، ويشمل تطوير عدد 10 عشر مدارس صناعية متقدمة نظام الخمس سنوات موزعة على عشر محافظات يمول المشروع عن طريق شراكة ما بين وزارةالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجانب الايطالي، ومشروع مبادرة تطوير المدارس الحكومية وتشمل استكمال تطوير عدد 2344 ألفين وثلاثمائة وأربع وأربعين مدرسة على مستوى الجمهورية.

ومن المقرر أن يتم خلال المشروع تدريب المعلمين والطلاب المعاقين سمعياً وبصرياً وأفراد من المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال رعاية وخدمة المعاقين على استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات لتحسين الأداء الدراسي، بالإضافة إلى تحديث معامل الحاسب الآلي بمدارس التربية الخاصة للمكفوفين والمعاقين سمعيا.

ويأتي هذا المشروع تفعيلاً للتعاون المثمر والمستمر بين كل من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم في مجال مشروعات تطويرالتعليم باستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، حيث يسهم هذا المشروع في تحسين الظروف المعيشية وتحقيق الاندماج الاجتماعي للطلاب المعاقين سمعيا وبصريا مع كافة أطياف المجتمع في مصر، وذلك من خلال التدريب على استخدام أدوات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ وبهدف تعزيز العملية التعليمية المخصصة لهم في المرحلة الابتدائية.

كما سيقوم المشروع بإنتاج محتوى تفاعلي مطور باستخدام تكنولوجيا الوسائط المتعددة للمناهج الدراسية الرسمية في مواد العلوم والرياضيات والحاسب الآلي للصفين الأخيرين من للمرحلة الابتدائية.

يذكر أن مشروع "دعم التعلم الإلكتروني للطلاب المعاقين سمعيا وبصريا" في مصر يعد استكمالاً لمبدأ الشراكة من أجل التنمية والذي يتبناه الصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بوزارة الاتصالات بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، حيث بدأ التعاون بينهما عام 2009 من خلال تنفيذ برنامج "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر"لتعزيز وتقوية أداء المشروعات الصغيرة والمتوسطة وزيادة قدرتها التنافسية باستخدام الحلول المثلى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

المصدر: محيط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل