المحتوى الرئيسى

هيئة الدفاع عن "الجزار" العائد من جوانتانامو تنفى اتهامات الأمن الوطنى

06/14 15:13

تلقت هيئة الدفاع عن عادل فتوح الجزار، المعتقل السابق في سجن جوانتانامو، ببالغ القلق تصريحات مصدر أمني مسئول بقطاع الأمن الوطني، فور وصول الجزار لمطار القاهرة أمس الإثنين.
أكدت المنظمات الموقعة على هذا البيان اليوم الثلاثاء، أن تلك التصريحات غير الصحيحة حول قصة "الجزار" تعمل على تفاقم وضعه القانوني، مما تشكل تلك التصريحات لهيئة الدفاع قلقًا كبيراً، مما دعا هيئة الدفاع إلى تصحيح هذه المعلومات حيث إن عادل فتوح الجزار لم يتم القبض عليه، بل عاد طواعية لمصر بمحض إرادته الكاملة، وذلك لإيمانه القوى بالعدالة فى مصر خاصة بعد ثورة 25 يناير المجيدة، وأنه لم "يفر" أو "هرب" كما أدعى المصدر المذكور سالفه، بل إنه سافر بكامل إرادته لباكستان للقيام بأعمال خيرية، وتعليم القرآن، وذلك قبل بدء قضية الوعد، وقبل توجيه أى اتهامات ضده في مصر، وذلك وفق وثيقة السفر الخاصة به، كما أن الجزار لم تلق أمريكا القبض عليه خلال العمليات العسكرية ضد تنظيم القاعدة في أفغانستان، وإلا كانت أمريكا كانت حاكمته عن تلك الاتهامات، ولكن الثابت أنها أخلت سبيله دون أى محاكمة.
وأخيرا أن الجزار لم يرحل من جوانتانامو إلى سلوفاكيا، بل تمت إعادة توطينه إلى هناك لأسباب إنسانية بعد أن تم الإفراج عنه من جوانتانامو، وهو من قرر العودة للقاهرة وفق إرداته المنفردة.
كما أعلنت هيئة الدفاع عن عادل فتوح فى بيانها، أنها سوف تقاضى أى شخص ينال من سمعته أو الافتراء عليه عبر وسائل الإعلام.
الموقعون على البيان :
1- المنظمة العربية للإصلاح الجنائى
2- جمعية حقوق الإنسان لمساعدة السجناء
3- منظمة ريبريف بلندن
كان المصدر الأمني قد صرح "بأنه تم إلقاء القبض علي المحكوم عليه الهارب عادل فتوح الجزار، والصادر ضده حكم بالسجن لمده 3 سنوات في القضية رقم 24 جنايات عسكرية لسنة 2001، المعروفة إعلاميا بـ(تنظيم الوعد).


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل