المحتوى الرئيسى

الجاسوس الإسرائيلى داهية ولا عبيط

06/14 17:03

الفضائيات أيضا تقمصت الدور علي أكمل وجه،‮ ‬حيث سارعت بنشر تلك الصور باعتبارها انفرادات حصرية‮ !!. ‬وبفطنة شديدة أكد الكثير من الإعلاميين أن هذا الجاسوس أهبل لأنه نشر صوراً‮ ‬تدينه علي الفيس بوك‮ !.‬

مستخدمو فيس بوك أيضا تباروا في‮ ‬السخرية من الجاسوس وأنشأوا له عدة صفحات منها‮: "‬الجاسوس الإسرائيلي‮ ‬أهبل وعبيط وزيمباوي‮ ‬كمان‮"‬،‮ ‬و"إحنا آسفين‮ ‬يا جاسوس‮".‬

‮.. ‬والحقيقة أننا أمام قضية مليئة بالألغاز‮ ‬يترتب علي حلها الإجابة عن سؤال ما إذا كان هذا الجاسوس داهية،‮ ‬أم عبيط؟

تبدأ الألغاز باسم الجاسوس علي صفحته وهو‭ ‬Ilan Grapel‭ ‬والغريب أن هذا ليس اسما حركيا،‮ ‬وإنما اسمه الحقيقي‮ ‬الذي‮ ‬خدم به في‮ ‬الجيش الإسرائيلي‮ ‬أثناء حرب لبنان،‮ ‬ولا‮ ‬يوجد أي‮ ‬مبدأ مخابراتي‮ ‬يقول أن‮ ‬يذهب الجاسوس إلي مهمته باسمه الحقيقي،‮ ‬خاصة وأن هذا الاسم معلن وموثق في‮ ‬عدة مواقع دولية منذ عام‮ ‬2006‮ ‬حين أصيب خلال حرب لبنان‮.‬

ويمكن الرجوع في‮ ‬هذا الشأن إلي صحيفة‮ "‬نيويورك ديلي‮ ‬نيوز‮" ‬التي‮ ‬أجرت حوارا مع والدة الجاسوس وهو منشور علي موقع الصحيفة الإلكتروني‮ ‬بتاريخ الجمعة‮ ‬5‮ ‬أغسطس‮ ‬2006‭.‬

وجاء في‮ ‬التقرير أن جرابيل أصيب في‮ ‬حرب لبنان بشظية،‮ ‬وأنه هاجر إلي إسرائيل من كوينز في‮ ‬نيويورك عام‮ ‬2005‮ ‬وكان عمره‮ ‬22‮ ‬عاما فقط‮.‬

بالرجوع إلي صفحة الجاسوس علي الفيس بوك والتي‮ ‬تم إغلاقها،‮ ‬فهناك طريقة معينة‮ ‬يمكنك الدخول علي بعض محتوياتها من خلال أرشيف جوجل،‮ ‬لتكتشف أن معظم أصدقاء الجاسوس‮ ‬يهود وإسرائيليون،‮ ‬رغم أنه كان‮ ‬يتواصل بذات الصفحة مع الأشخاص المصريين الذين تعرف عليهم أثناء الثورة‮.‬

عود إلي الألغاز،‮ ‬فالجاسوس،‮ ‬سبق له وأن كتب أنه‮ ‬يأمل أن‮ ‬يروج للسياسات الاسرائيلية في‮ ‬العالم العربي‮ ‬حسب المعلومات التي‮ ‬قدمها هو وغيره علي مواقع علي شبكة الإنترنت ـ كما ذكرت رويترز‮.‬

كما لم‮ ‬يخف الجاسوس وجوده في‮ ‬مصر عبر صفحته بموقع الفيس بوك،‮ ‬وكتب أنه خطب في‮ ‬الأزهر،‮ ‬وذكر أنه درس بجامعة جونز هوبكنز في‮ ‬بالتيمور بولاية ماريلاند الأمريكية،‮ ‬ثم اختفت الإشارة للأزهر من علي صفحته في‮ ‬وقت لاحق‮.‬

‮.. ‬وبخلاف ما سبق،‮ ‬فالمفاجأة الحقيقية التي‮ ‬اكتشفها كل من دخل علي صفحة الجاسوس جرابيل إنه‮ ‬يعترف صراحة بأنه مشارك في‮ ‬المشروع الإسرائيلي‮ "‬تيب‮"‬،‮ ‬وهو منظمة لتوفير معلومات للصحافة وللجمهور حول إسرائيل‮ !!‬

الخلاصة‮.. ‬هل‮ ‬يوجد جاسوس بهذا الحجم من الغباء بأن‮ ‬يعترف علي نفسه بأنه إسرائيلي‮ ‬وكان ضابطا سابقا بالجيش وأنه موجود في‮ ‬مصر باسمه الحقيقي،‮ ‬أم أننا أمام حادثة بها الكثير من الألغاز التي‮ ‬تستوجب التدقيق جيدا في‮ ‬أبعادها قبل أن نسخر من‮ ‬غبائه؟‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل