المحتوى الرئيسى

الشروق الجزائرية تفتح النار على المطربة شيرين عبد الوهاب وتتهمها بالسرقة والدعارة

06/14 00:59

 

تصاعدت الازمة بين صحيفة الشروق الجزائرية اليومية واسعة الانتشار والمطربة المصرية شيرين عبد الوهاب الشهيرة بشيرين اة ياليل ،وذلك على اثر التجاذب بينهم خلال الايام الماضية على اثر مانشرتة الشروق من شروط تعجيزية لشيرين مقابل الغناء فى الجزائر وهو ماردت علية شيرين امس الاول على لسان شقيقها انها ترفض الغناء فى الجزائر بسبب احداث مبارة ام درمان بيم مصر والجزائر،فافى تطور تنشر صحيفة الشروق فى عددها الادر صباح اليوم مقالا تحت عنوان ((هذة حقيقة مغنية اة ياليل....شيرين عبد الوهاب))اتهمت فيها شيرين بسرقة الاغانى وممارسة الدعارة وبانها حشاشة ،وتنفرد الفجر بنشر مقال الشروق الجزائرية عن المطربة يرين عبد الوهاب كاملا.

 

سرقت أغنية وردة وتورطت في فضيحة دعارة ووصفتها أصالة بالحشاشة

هذه حقيقة مغنية آه يا ليل..شيرين عبد الوهاب

 

 

التصريحات الأخيرة التي أطلقتها المغنية المسماة شيرين عبد الوهاب، والمعروفة بشيرين آه يا ليل، وبقدر ما أساءت للجزائريين، وأيقظت الفتنة النائمة، فباتت صاحبة هذا الفعل ملعونة في مصر قبل الجزائر، فإنها في حقيقة الأمر لم تعكس سوى مزيدا من العقد النفسية، والمعارك الطائشة التي خاضتها هذه المغنية المنبوذة في بلدها، وخصوصا بعد الثورة الشعبية؟!

شيرين تريد أن تكسب وطنيتها على حساب الجزائريين، بعدما بددت سمعتها في الداخل المصري حين غنت لمبارك، وعائلته، وزادت مسارها الفني القصير تلوثا، بموقفها الرافض للثورة في بدايتها، وعند انتصار ثورة الشباب وإطاحتهم بالفرعون، هربت شيرين رفقة زوجها، وهو موزع موسيقي مغمور، نحو الولايات المتحدة الأمريكية، وقالت للصحف إنها تعالج من مرض أصاب عمودها الفقري، بحثا عن تعاطف الجمهور، لكن وعندما لم يصدق هؤلاء أكذوبة المغنية المخبولة، راحت هذه الأخيرة، وعبر شقيقها الذي يسهر على حفلاتها "الخاصة والعامة" تنفي عبر الصحف خبر مرضها، وتقول أنها سافرت إلى أمريكا، بحثا عن راحة البال المفقودة في مصر بسبب توتر الأوضاع، فكان عذر الأمن أقبح من ذنب الهروب؟!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل