المحتوى الرئيسى

التنمية والائتمان الزراعي: حل أزمة الأسمدة خلال ايام

06/14 12:51

القاهرة - أ ش أ -

أكد رئيس مجلس إدارة البنك الرئيسي للتنمية والائتمان الزراعي علي شاكر أنه لاخصخصة ولا بيع مطلقا لبنوك التنمية والائتمان الزراعي التي أقيمت بالأساس لخدمة الفلاح المصري ، مشددا على أن بنك التنمية والائتمان الزراعي سيظل بنك قطاع عام متخصصا


في الزراعة ومملوكا بالكامل للدولة.

وقال شاكر، خلال الندوة التي نظمتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه لاتوجد أزمة في الأسمدة في مصر، ولكن ماحدث أن إنتاج الشركات الحكومية من الأسمدة الأزوتية يقدر من 7 إلى 5ر7 مليون طن واستهلاكنا في السنة لايزيد عن 8 ملايين طن ويتم سد العجز البسيط من القطاع الخاص.

وأشار إلى أن مشكلات توافر الأسمدة للزراعات الصيفية سيتم حلها بنهاية شهر يونيو الحالي خصوصا بعدما تعهدت شركات القطاع الحكومي بمنح بنوك التنمية والائتمان الزراعي حصة إضافية تقدر بنحو 40 ألف طن، علاوة على تعهد الشركات الاستثمارية بتوفير 260 ألف طن إضافية خلال الشهور الثلاثة القادمة.

وردا على سؤال حول تسجيل البنك خسائر بلغت 500 مليون جنيه للعام المالي الذي ينتهي في 30 يونيو الجاري، أرجع شاكر الخسائر إلى عدم سداد وزارة المالية مستحقات للبنك تقدر بنحو 3 مليارات جنيه ، كما أن إلغاء البنك المركزي للاعفاء الممنوح على نسبة الاحتياطي الالزامي للودائع كلف البنك 200 مليون جنيه، علاوة على الزيادة في المرتبات والحوافز التى حملت البنك نحو 200 مليون جنيه.مشيرا إلى أن معدل الزيادة في مرتبات العاملين وصلت بين 55 إلى 60 في المائة شهريا يستفاد منها نحو 25 ألف عامل وموظف بالبنك وفروعه المنتشرة في محافظات الجمهورية.

وقال شاكر إنه سوف يعقد اجتماعا الخميس المقبل لمراجعة أرقام مديونيات وزارة المالية للبنك والاتفاق على آلية وجدول زمني للسداد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل