المحتوى الرئيسى

سوريا يا بنت الأكابر , للشاعر : إبراهيم وهبة

06/13 22:29

سوريا يا بنت الأكابر هل تراك تيقنت من أولاد العم فكنت الصبية المغدورة و العتاب من العين الشمس في مخيالك رضخت للشروط الرباعية و تآمرت على العراق بهتانا ها أنت تقفين تحت سخط الشمس لا تدمر تنقذك ها أنت تساقين للشاة للذبيحة و على جبال موريا يتأمرون على أثوابك المزخرفة فهل أدركت الغبن المتأخرة فكنت أنت السيدة و الضحية

سوريا يا بنت المجد و ترى دمعتك من الفينقيين لتتذكري الحان جبران كنت الموعودة بزيي سعادة أنطون فتكلبت عليه و تطاولت على تاريخك ها أنت المداد و اليراع تناجي صمتك المقهورة أنت فتلبسين الغدر وحيدة

سوريا يا رفيقة عمري

هل تراني بقدر عذاباتك تطاول الأيادي على تاريخك فكنت الدموية أنت فسقطت في حبائل أفعالك أنت

سوريا يا بنت الأجاويد هل قدري أن أرى عزوفك لترحلين ممزقة أنت فيما الكائن الغريب ينسج منواله في دمنا الغريب

وقاحة الزمن فسوريا ها أنت تسقطين أمام تكالب الأنظمة لتكون الضحية ما بعد بغداد فتتبغدد الأيام بنا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل