المحتوى الرئيسى

أكثر من 20 ألف ليبي ضحايا مؤامرة ساركوزي ترجمة وتعليق : الدكتور عبدالإله الراوي

06/13 21:50

أكثر من 20 ألف ليبي ضحايا مؤامرة ساركوزي .

حرب ليبيا : نيكولا ساركوزي يلاحق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية .

ترجمة وتعليق : الدكتور عبدالإله الراوي .

المقال الذي نقوم بترجمته عبارة عن مقتطفات من مقابلة لمحاميين فرنسيين على الفضائية الليبية ، حيث قام جيل مونييه باختيار بعض المقاطع من أقوال المحاميين جاك فيرجس ورولاند دوماس وقام بتثبيتها في نشرة جمعية الصداقة الفرنسية العراقية .

وقبل قيامنا بترجمة المقتطفات المذكورة ، وكما عودنا قراءنا الأفاضل ، سنعرض بعض الملاحظات .

1- إن ما دفعنا لترجمة هذه الكلمة هو لكونها مرتبطة بمقال سابق ( ترجمة وتعليق : الدكتور عبدالإله الراوي : تآمر ساركوزي على ليبيا منذ عام 2010 .شبكة البصرة . 26/5/2011 )

2- بالنسبة للمحامي جاك فيرجس الذي يطلق عليه الفرنسيون " المحامي المثير للجدل " سبق وأن ترجمنا مقابلة معه

( ترجمة وتعليق : الدكتور عبدالإله الراوي : جاك فيرجس : الحكم على صدام حسين مخالف للقانون . شبكة البصرة .22/1/2007 )

كما نود أن نشير بأن أغلب الكتاب العرب والفضائيات العربية تقول عنه : بأنه فرنسي من أصول آسيوية . وهذا خطأ فادح لكون والد هذا المحامي فرنسي أصيل من مدينة ليون وإن والدته آسيوية . راجين أن يسمح لنا الوقت لكتابة مقال مفصل عن حياة ونضال هذا المحامي سواء في فرنسا أو في الجزائر .. الخ .

3- أما المحامي رولاند دوماس : فهو شخصية سياسية فرنسية معروفة ، وهو من الحزب الاشتراكي الفرنسي وكان مقربا من الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران . وقد شغل منصب وزير خارجية فرنسا خلال السنوات : 1984- 1986 و 1988- 1993.

كما أنه كان رئيسا للمجلس الدستوري الفرنسي للفترة 1995- 2000 .

4- بعد اطلاعنا على ما اختاره السيد مونييه من المقابلة المذكورة دفعنا الفضول للبحث عن فقرات أخرى من هذه المقابلة . وقد وجدنا عدة مقالات حول زيارة المحاميين المذكورين إلى طرابلس وتصريحاتهما . ونظرا لأننا نقوم بالتعليق على مقال فضلنا أن نقتطف بعض الفقرات من أقوال السيد رولاند دوماس :

- أكد المحامي المذكور بأنه شاهد عدد كبير من الضحايا المدنيين في المستشفيات ، ويقول بأن عدد الضحايا تجاوز 20 ألف في كافة أنحاء البلاد.

- كما أنه أوضح بأنهما لم يستلما أي مبلغ لقاء أتعابهما من السلطات الليبية .

( لو جورنال دي ديمانش 30/5/2011 )

)http://www.lejdd.fr/International/Afrique/Actualite/Roland-Dumas-et-Jacques-Verges-defendent-Kadhafi-et-les-victimes-de-l-Otan-322521/?sitemapnews (

- كما أن نفس المحامي يقول : بأن مسؤولي حلف الأطلسي ، الذين يدعون بأن ضرباتهم موجهة لأهداف عسكرية فقط ، فإنهم لم يقدموا للصحافيين المتواجدين في طرابلس عدد الضحايا الذين سقطوا نتيجة قصف طائراتهم .

( لو موند . 30/5/2011

http://www.lepoint.fr/monde/roland-dumas-en-libye-pour-defendre-kadhafi-30-05-2011-1336443_24.php)


ترجمة المقال

حرب ليبيا : نيكولا ساركوزي تتم ملاحقته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية .

سيقوم المحاميان رولاند دوماس وجاك فيرجس بإقامة دعوى على نيكولا ساركوزي لارتكابه جرائم ضد الإنسانية .

السبت 4 أيلول ( يوليو ) 2011.

في طرابلس ، نهاية أيار ( مايو ) ، فإن رولاند دوماس وجاك فيرجس قررا التبرع لمساندة العائلات التي فقدت ضحايا من المدنيين الليبيين جراء قصف حلف الأصلسي . وسوف يلاحقان ساركوزي باتهامه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية .

مقتطفات من تصريحاتهما

على الفضائية الليبية ( 29/5/11 )

جاك فيرجس :

" أبناء الشوارع اللذين في السلطة حاليا يسودون وجه فرنسا "

" وأقول بان دول حلف الاطلسي ، وعلى رأسهم وللأسف القادة الفرنسيين ، يقومون الآن بجرائم فضيعة ، جرائم ضد الإنسانية . لأن هذا الإنسان الذي قطعت رجليه ، والآخر الذي لا يستطيع التنفس وكذلك ؛هذا الطفل الذي فارق الحياة محتضنا لعبته الملوثة بالدماء ؛ هؤلاء الأشخاص تم قتلهم وإصابتهم لسبب واحد وهو كونهم ليبيين . هذه جريمة ضد الإنسانية ، ولهذا السبب فأنا أعتبر ، كمواطن فرنسي ، وأضيف أيضا كمناضل ضمن المقاومة الفرنسية التي قادها العميد ( الجنرال ) ديغول ، من عمر 17- 20 سنة ، بأني لا أقبل هذا العار لفرنسا .

لا أستطيع تقبل قيام أبناء الشوارع الذين في السلطة حاليا أن يسودوا وجه فرنسا .

ومهما تكن المخاطر التي سنتعرض لها ، لأنه هذه هي الحالة الأولى التي نرى فيها محامين في بلد يقومون بملاحقة رئيس دولتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية ... وهذا مانقوم به رولاند دوماس وأنا ، بناء على طلب العائلات التي تعرض ذويها للقتل ، قتلوا لسبب واحد وهو كونهم ليبيين . إذا هذا هو المنطلق الذي بسببه سنخوض هذه المعركة ؛ وسوف نخوضها بثقة لأن الشعب الفرنسي لا يمكن أن يقبل بذلك ؛ كونه ضحية الأكاذيب .

( ... )

سأقول لكم بأن الإرهاب اليوم هو إرهاب دولة . الإرهابيون هم الحكومات الفرنسية والبريطانية والأمريكية . إن المحكمة الجنائية الدولية هي عنصرية . لا حظوا بأن المتهمين من قبل هذه المحكمة هم جميعا سود . جميعهم أفارقة ."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل