المحتوى الرئيسى

برلسكوني يمنى بانتكاسة جديدة في استفتاء

06/13 21:10

روما (رويترز) - مني رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني بهزيمة مخزية يوم الاثنين بعدما أقبل الايطاليون بأعداد غفيرة على التصويت في استفتاءات حثهم برلسكوني على مقاطعتها.

وايدت احزاب المعارضة مقترحات بالغاء قوانين صدرت في عهده بشأن الطاقة النووية وخصخصة مياه الشرب والحصانة من المحاكمة للوزراء بينما عارضها يمين الوسط.

وقال وزارة الداخلية ان نسبة الاقبال على التصويت بلغت 57 بالمئة في تحول كبير عن الاقبال الضعيف في استفتاءات سابقة. وصوت 95 بالمئة ممن تم فرز اصواتهم لصالح المقترحات.

واعلن برلسكوني الذي لازال يترنح على وقع هزائم ساحقة في انتخابات محلية أُجريت الشهر الماضي انه لن يدلي بصوته لكن الاقبال الكبير غير المعتاد بدد اي امل ربما كان لديه في ان النصاب القانوني وهو 50 بالمئة لن يكتمل.

وقال في بيان ان الحكومة ستقبل بالنتيجة "الواضحة" للتصويت.

وقال "لدى الحكومة والبرلمان واجب قبول نتيجة الاستفتاءات الاربعة بالكامل."

وقال ان التصويت انهى على الارجح اي احتمال لاستخدام الطاقة النووية في ايطاليا.

وكافحت المعارضة المنتمية ليسار الوسط من اجل حشد الناخبين للادلاء بأصواتهم. وكان آخر استفتاء اكتمل فيه النصاب القانوني في عام 1995. ولم يكتمل النصاب في ستة استفتاءات اجريت بعد ذلك.

وما ينذر بشر قادم لليمين الوسط الحاكم هو ان حلفاء برلسكوني في الحكومة الائتلافية من رابطة الشمال ينفد صبرهم على ما يبدو بعد اسابيع من الانتقادات ما يثير احتمال انشقاق قد تفقد الحكومة الى اثره الاغلبية في البرلمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل