المحتوى الرئيسى

أزمة جديدة بنادي المحامين بالإسكندرية

06/13 19:17

الإسكندرية- محمد مدني:

رفض عبد الحليم علام، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين ونائب الحزب الوطني "المنحل"، تسليم نادي المحامين والعهدة فيه إلى عاصم نصير، عضو مجلس النقابة العامة ومقرر لجنة الشريعة الأسبق بنقابة الإسكندرية الفرعية، بعد صدور قرار من النقابة العامة للمحامين بإسناد مهمة الإشراف على النادي إلى "نصير".

 

قال هشام الدخلاوي أحد نشطاء المحامين: إننا نريد تنفيذ القرار الذي صدر من النقابة العامة، فالمشكلة ليست في النادي كمؤسسة تابعة لنقابة المحامين لكن في وجود أشخاص من الحزب الوطني يحاولون القفز على الساحة من جديد من بوابة المحامين، موضحًا أن محمد عبد الوهاب، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين وأحد فلول الحزب الوطني، يساعد ويدعم فكرة عدم تسليم القرار، الأمر الذي أعلن المحامون رفضهم له بشكل قاطع، ولكلِّ أعوان الحزب الوطني.

 

وأضاف أكمل علام، أحد نشطاء المحامين، أن الهدف الأساسي لمنع "علام" و"عبد الوهاب" من دخول النادي هو ما ورد من معلومات عن أنهما يسعيان إلى جعل النادي أحد مقرات الحزب الوطني المنحل في الإسكندرية، وإعادة أحياء النشاط، وقيادة الثورة المضادة من خلاله، خاصة بعد الحكم القضائي بحلِّ "الوطني".

 

من جانبه، شدد حسن صبحي- المنسق العام لحركة محامون ضد الفساد- على ضرورة تسليم النادي وقال: لا بد وحتمًا عليه أن يسلم النادي، وذلك بعد أن تغيرت هيئة المكتب في النقابة العامة بعد أن كانت الهيئة المُشَكَّلة بقيادة أحمد عز، وبمساعدة عمر هريدى، وجمال سويد فلول الحزب الوطني في الفور سيزون، وهي سابقة لم تحدث في تاريخ نقابة المحامين أن تُشَكَّل هيئة خارج النقابة، وتحت إمرة وقيادة هذا الفاسد المفسد المحبوس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل