المحتوى الرئيسى

د. محمد الحديدى يكتب: 10 فوائد صحية للجنس

06/13 17:26

كل المتزوجين فى مجتمعنا يمارسون الجنس ولكن هل سأل أحد منا هل هناك فوائد للجنس غير المتعة الجنسية؟ وللإجابة عن هذا السؤال نستعرض الآتى.

أول وأهم فوائد الجنس أنه يقلل من أضرار التعرض للضغوط النفسية فى مواجهة المشاكل الحياتية المختلفة. ففى العديد من الدراسات النفسية التى أجريت فى الدول الأوروبية بينت أن الارتفاع فى ضغط الدم الناتج عن التعرض للمشاكل والمواقف المحرجة مثل التحدث أمام الجماهير وأداء الاختبارات الحسابية الشفوية يكون أقل بكثير لدى الأشخاص الأكثر ممارسة للجنس عن غيرهم من الأشخاص الذين لا يمارسون الجنس.

ثانيا الجنس يرفع من مناعة الجسم فى مواجهة الأمراض. ففى دراسة أجريت على 112 طالبا من طلاب جامعة ويكس، تبين أن ممارسة الجنس مرة أو مرتين أسبوعيا يؤدى إلى ارتفاع فى مستوى الأجسام المضادة وخاصة الجل وبيلين المناعى من النوع "أ" immunoglobulin A التى تقى الجسم من الإصابة بالأمراض ونزلات البرد.

ثالثا الجنس يساعد فى حرق الدهون ويساعد على الرشاقة. ففى دراسة علمية حديثة بينت أن ممارسة الجنس لمدة 30 دقيقة يؤدى إلى حرق ما لا يقل عن 85 وحدة حرارية.

رابعا الجنس يحسن الحالة الصحية للجهاز الدورى "القلب والأوعية الدموية" بالرغم من أن هناك من المعتقدات القديمة بأن الجنس وما يصاحبه من مجهود جسدى ممكن أن يسبب الجلطات المخية إلا أن الدارسات الحديثة المبنية على الدليل الطبى الصحيح بينت أن بمتابعة أكثر من 914 من الرجال الذين يمارسون الجنس بصورة مكثفة لمدة أكثر من 20 عاما لم يصب أى منهم بأى من الجلطات المخية.

خامسا: ولا تقتصر فائدة الجنس على الحماية من الجلطات المخية فحسب بل إن دراسة حديثة أخرى بينت أن ممارسة الجنس لمرتين أو أكثر أسبوعيا يقلل من الوفاة الناتجة عن التوقف القلبى إلى النصف عن الذين يمارسون الجنس بمعدل مرة شهريا أو أقل.

سادسا: الجنس يرفع من الثقة بالنفس ومن الحالة المعنوية، ففى دراسة فى جامعة تكساس بينت أن من أهم الأسباب التى تدفع الشباب لممارسة الجنس هو الرغبة فى تحقيق الذات والثقة بالنفس، حتى من يشعرون بالثقة فى النفس بشكل عالى فهم فى حاجة مستمرة لممارسة الجنس من وقت لآخر حتى يؤكدوا لأنفسهم صحتهم وقدرتهم.

سابعا: الجنس يحسن ويحقق الدفء العاطفى ويحل كثيرا من المشاكل الزوجية وخاصة إذا كان الجنس مشبعا ويصل إلى ذروة النشوة. فعند الوصول إلى النشوة وذروة الجنس يفرز هرمون الأوكسيتوسين المعروف بهرمون الحب الذى يساعد على الإحساس بالأمان والثقة والدفء وسماحة النفس وخاصة مع ما يصاحب الجنس من لحظات العناق.

كما أن كثيرا من الآلام تتحسن بالجنس ويعود ذلك لارتفاع فى معدل هرمون الأوكسيتوسين والاندرفين "المورفين الداخلى المسئول عن السعادة فى الحياة". ولذا فإنه ليس من المستغرب أن كثيرا من الآلام تتحسن بعد ممارسة الجنس مثل الصداع المزمن وآلام المفاصل الروماتزمية وآللام عثر الطمث لذا فكثير من النساء تختفى لديهم هذه الآلام بعد الزواج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل