المحتوى الرئيسى

بعد 18 عاما تحت الحراسة: الجمعية العمومية لنقابة المهندسين أول يوليو باستاد القاهرة

06/13 17:05

أعلن المهندس عمر عبد الله – القيادى بحركة مهندسين ضد الحراسة - عن انعقاد جمعية عمومية بنقابة المهندسين في الأول من يوليو المقبل حيث قرر انعقادها الدكتور حسين العطفى – وزير الرى - طبقا للقرار رقم 121 لسنة 2011 الصادر يوم 14 من شهر ابريل الماضى.

وأوضح عبد الله فى تصريحات للدستور الأصلي، إن المادة رقم 5 من هذا القرار تنص على انعقاد جمعية عمومية يوم 1 يوليو مضيفا أن هذه الجمعية العمومية غير العادية والتى لم تنعقد منذ 5 سنوات هى استجابة الى امال المهندسين المتطلعين فى انهاء الحراسة على نقابتهم.

وقال أنه تم الاتفاق على إعداد هذه الجمعية العمومية بواسطة لجنة كان يرأسها الدكتور "مصطفى الرفاعى" مضيفا أنه تم الاتفاق على انعقاد الجمعية فى صالة الألعاب المغطاة باستاد القاهرة مؤكدا أنه سوف يبدأ التسجيل لحضور الجمعية الساعة العاشرة صباحا على أن تنعقد المرة الأولى الساعة الواحدة ظهرا عقب صلاة الجمعة ثم يتم الدعوة لانعقاد الثانية الساعة الثالثة ظهرا حيث أن تسعى هذه الصالة 18 الف عضوا من الجمعية العمومية مشيرا إلى أنه سوف يرأس الجمعية المهندس حسب الله الكفراوى – نقيب المهندسين الحالي.

وأوضح عبد الله أن عدد المهندسين المقيدين فى النقابة 465 الف مهندس إلا أن المسدد منهم الاشتراكات هم 362 فقط .

وأضاف أنه وفقا للظروف الخاصة التى تمر بها النقابة من عدم إجراء انتخابات بها من 20 سنة بالإضافة إلى فرض الحراسة القضائية عليها من 16 سنة فإن الجمعية العمومية ستناقش نقطتين اساسيتين وهما انهاء الحراسة المفروضة على نقابة المهندسين و تشكيل لجنة مكونة من اللواء "عونى عجور"و المهندس "محمد امام عبد المنعم" و المهندس "سيد سماحة" لاستيلام النقابة من الحارس القضائى يوم 2 يوليو المقبل و ادارتها و اجراء الانتخابات المؤجلة بها من يوم 26 فبراير 1993 فى مدة اقصاها 90 يوما من تاريخ استلام النقابة.

و كانت نقابة المهندسين قد دخلت في نفق الحراسة منذ عام 1992 منذ صدور القانون 100 لتنظيم عمل النقابات المهنية و الذي الغته المحكمة الدستورية العليا منذ عدة اشهر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل