المحتوى الرئيسى

الصعوبة وقصر الوقت أهم شكاوى من "إنجليزية" 3 ثانوي

06/13 16:54

كتبت- سماح إبراهيم، كفر الشيخ- أحمد المصري:

شكا طلاب الصف الثالث الثانوي من امتحان مادة اللغة الإنجليزية صباح اليوم، مؤكدين أن أسئلة الامتحان جاءت صعبةً وفوق مستوى الطالب المتوسط، فضلاً عن قصر وقت الامتحان.

 

وفيما اشتركت قوات الأمن واللجان الشعبية في تأمين مقار الامتحانات، ترددت الشكاوى بين الطلاب من صعوبة الامتحان، وبين بكائها الشديد قالت هاجر عادل طالبة بمدرسة "المنيرة": إن السؤال الثالث الخاص بالاختيارات، والسؤال التاسع الخاص بالترجمة كان في منتهى الصعوبة، بالإضافة إلى سؤال الفقرة.

 

ووافقتها ميرنا أشرف طالبة بمدرسة السنية فأكدت أن الامتحان جاء معقدًا وغامضًا، وخاصةً السؤالين الخامس والتاسع.

 

وشكت سحر بكري إحدى أولياء الأمور من صعوبة الامتحان، وقالت: كنا نأمل أن تكون الأسئلة سهلة، ونتجاوز أزمة اللغة الإنجليزية، مؤكدةً أن واضعي الامتحان لم يراعوا مستوى طلاب المدارس الحكومية؛ حيث إن الامتحان يصبُّ في مستوى طلاب المدارس التجريبية.

 

وقال أحمد عبد المنعم: الامتحان تجاوز 15% "وهي نسبة الصعوبة التي صرَّح وزير التعليم بأن الامتحانات لن تتجاوزها، ورغم ذلك أكد أنه جاء أفضل بكثيرٍ من امتحان السنة الماضية والذي تسبب في حدوث انهيار عصبي لعددٍ كبيرٍ من الطلاب.

 

وأضافت الطالبة أمنية عادل: الامتحان كان طويلاً، والوقت يكفي بالكاد لحل الأسئلة دون مراجعتها، ولكن بوجهٍ عام جاء أفضل من امتحان السنة الماضية، لافتةً إلى أن جميع الطلاب توقعوا سؤالاً إجباريًّا عن الثورة، وهذا لم يحدث.

 

 الصورة غير متاحة

 

وأرجع محمد علي "مدرس لغة إنجليزية بمدرسة حدائق المعادي التجريبية" شكاوى الطلاب إلى صعوبة المنهج، وأنه يحوي جزئيات دسمة ومرادفات كثيرة، وبالتالي من الطبيعي أن يشكو غير المتخصصين والطلاب من صعوبته.

 

وأكد أن الطالب الذي قام بحل تدريبات ونماذج متعددة وتدرَّب على حل الأسئلة مسبقًا لن يشكو من صعوبته، فالجُمل منطقية، ولكنها تحتاج إلى التركيز والهدوء، مشيرًا إلى أن الامتحان جاء موازيًا لامتحان السنة الماضية من حيث الصعوبة والسهولة، وطمأن الطلاب بأن الدرجات في المادة سيتم تقسيمها على عدد الأسئلة، فسؤال الاختيارات سوف يتم حسابه بربع درجة، وبالتالي لن يفقد الطالب درجات كبيرة.

 

وفي كفر الشيخ، تباينت آراء الطلاب بين سهولة وصعوبة الامتحان؛ حيث أوضحت الطالبة تقى بسيوني أن الامتحان أفضل من العام الماضي وأنه جيد، بينما ترى زميلتها هند عبد الخالق أن "السؤال السادس- القطعة الثانية"، والتي تتحدث عن الصحافة والصحفيين بها كلمات غير مفهومة وجديدة عليهم.

 

وقال الطالب علي عبد الله: "إن سؤال القطعة غير واضح، وكذلك الجملتان الأولى والأخيرة في السؤال الرابع، فيما أكد زميله طارق فتحي أن الامتحان مقبول بنسبة 80%، والوقت كافٍ.
ووصف الطلاب الخدمات التي تُقدم لهم داخل لجان الامتحان بأنها مقبولة؛ فالمياه المثلجة متوفرة والزائرة الصحية تمر باستمرار للاطمئنان على الطلاب، والمراقبون يحاولون توفير جوٍّ من الهدوء داخل اللجان.

 

من ناحية أخرى، قام أولياء الأمور بمدرسة جمال عبد الناصر بمدينة دسوق بمنع أحد المواطنين من توصيل ورقة إجابة سؤالين تمكن من معرفتهما، وقاموا بأخذ الأوراق منه وتمزيقها.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل