المحتوى الرئيسى

محامي رشيد: ثروة موكلي تناقصت خلال توليه الوزارة

06/13 16:18

كتب – سامي مجدي:


قال جميل سعيد، محامي المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق، إن موكله قدم في عام 2004 عند توليه منصبه الوزاري إقرار الذمة المالية الخاص به وبزوجته موضحاً به ما يمتلكونه من أموال واسهم وعقارات وأراضي ومساهماتها في الشركات التي قام والده بتأسيسها كما أنه قدم أيضا إقرار الذمة المالية الخاص به عقب إنهاء خدمته بالحكومة عام 2011 وان الثابت من الإقرارين المقدمين أن ثروة موكلي خلال هذه الفترة لم تتضخم بل تناقصت''.

وأضاف سعي – في بيان تلقى ''مصراوي'' نسخة منه صدر بعد الجلسة الأولى من التحقيقات التي يجريها جهاز الكسب غير المشروع في بلاغات بشأن تضخم ثروة الوزير السابق بشكل غير مشروع – أنه تقدم لجهات التحقيق بكافة المستندات الدالة على مشروعيه ممتلكات موكله، موضحاً أنه في الأساس ارث من والده (والد رشيد) ونتيجة لعمله خلال 30 سنه السابقة للوزارة.

وأشار المحامي إلى انه قدم نيابة عن موكله الإقرار الضريبي الخاص بنشاطه التجاري إلى المحكمة اليوم الاثنين، موضحاً أن الإقرار يفيد بأن رشيد انفق من حسابه الخاص علي جمعيته الخيرية بالإسكندرية مبلغ 28 مليون جنيه في الفترة من 2004 إلى 2010. وتابع قائلاً ''لهذا فانه من غير المنطقي أن يكون موكلي استغل منصبه لتربح بهذا المبلغ في حين انه انفق 4 أضعافه علي جمعيته الخيرية''، وفقاً لنص البيان.

وأكد محامي رشيد في البيان أن ''رشيد لم يحصل على أي قطعة ارض أو عقار من أي جهة حكومية سواء عن طريق الشراء أو التخصيص خلال فترة تولية الوزارة سواء هو أو زوجته أو بناته''.

ولفت إلى أن موكله وزوجته أشارا إلى أنهما سيقدمان كافة الأدلة والأوراق المطلوبة والتي تسمح لجهاز الكسب غير المشروع والنيابة العامة من فحص حساباتهما وبناته في أيٍ من البنوك المصرية والأجنبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل