المحتوى الرئيسى

عدلي حسين: يجب إزالة تمثال الرئيس الأذربيجاني ردا على إزالتهم تمثال مبارك وزوجته

06/13 16:17

لم يدرك المستشار عدلي حسين بعد التغييرات التي حدثت في المجتمع المصري، ويبدو أن طول بقاء الرجل في منصبه كمحافظا للقليوبية ومن قبلها محافظا للمنوفية وعلاقته القوية بالنظام السابق جعلته غير مصدقا للواقع الجديد ولطبيعة الثورة المصرية التي ارادت الاطاحة بالنظام والاطاحة بكل توابعه.

فقد رفض الرجل رفضا قاطعا القرار الذي اتخذته دولة أذربيجان بإزالة نصب الرئيس المخلوع حسني مبارك في أراضيها وكذلك رفع اسم سوزان مبارك من علي أحد المدارس.

يقول عدلي حسين في تصريح خاص للدستور الأصلي "هناك علاقات قوية تجمع مصر مع أذربيجان وقد وقع الرئيسين اكثر من 19 اتفاقية لمصلحة البلدين وهذا التمثال كان بمبادرة من الرئيس الأذربيجاني وقد قال وقت افتتاحه أنه أول تمثال لرئيس دولة أجنبية في مصر".

ويضيف حسين أنه بناء علي تلك الخطوة فقد قمنا بعمل تمثال للرئيس حيدرعالوف والد الرئيس الهامي وكذلك اطلقنا اسم مهرجان عاليوف السيدة الأولى هناك على أحد المدارس في مدينة العبور والمقصود بذلك تقوية العلاقات الدبلوماسية والمجاملات الدولية.

وأشار حسين إلى أن هناك رؤية سياسية الآن هي التي دفعت أذربيجان إلى تغيير اسم السيدة سوزان مبارك وكذلك إزالة تمثال الرئيس من هناك وبالتالي فإنه طبقا للأعراف الدبلوماسية يجب أن يزال اسم السيدة الأولى من علي مدرسة العبور وتمثال الرئيس الأذربيجاني من مصر.

وعندما حاولنا تذكير المستشار عدلي حسين بأن الظروف والسياقات مختلفة حيث أن الرئيس المخلوع مبارك تمت الإطاحة به بثورة شعبية وكذلك فإنه يحاكم الآن علي ذمة قضايا فساد وقتل المتظاهرين من أبناء الشعب المصري، فوجئنا بانفعال شديد من حسين ورد علينا قائلا "ألغوا هذا الحديث بأكمله لأنه لو نشر هقول محصلش".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل