المحتوى الرئيسى

المصريين الأحرار يقدم أوراق تأسيسه الثلاثاء

06/13 20:00

القاهرة- مصراوي:


أعلن حزب المصريين الأحرار في مؤتمر صحفي صباح الاثنين عن تقديم أوراق الحزب للجنة شئون الأحزاب صباح الثلاثاء 14 يونيو بعد أن أنهى كافة الإجراءات والأوراق اللازمة لتأسيسه وإشهاره.

و تمكن الحزب من جمع أكثر من أربعة عشر ألف توكيل كما أنضم له ما يزيد عن خمسين ألف عضو منذ الدعوة لتأسيسه وحتى الآن، لكن الحزب سيتقدم غدًا بكشوف تضم خمسة آلاف وخمسمائة أسم بناءً على شروط قانون إنشاء الأحزاب السياسية،  وذلك وفقًا لشروط التمثيل الجغرافي المطلوب من لجنة شئون الأحزاب. وقد تقدم الحزب بنسبة 10% من العدد الرسمي المطلوب احتياطيًا.

وأرجع السيد راجي سليمان وكيل مؤسسين حزب المصريين الأحرار السبب في التقديم بهذا العدد من الأسماء فقط إلى أنه قد رأي الحزب الاقتصاد في تكلفة النشر للاستفادة بهذا الفرق في أنشطة أخرى للحزب،  مع حفظ كامل الاحترام والتقدير لثقة جميع الأعضاء المؤسسين أصحاب التوكيلات، والتأكيد على أن كل عضو قد قام بعمل توكيل للحزب هو عضواً مؤسساً بصرف النظر عما إذا تم نشر اسمه أم لا وأن ذلك سوف يكون موضحاً فى بطاقات العضوية التى سوف يقوم الحزب بإستخراجها لأعضائه بعد إنهاء إجراءات التأسيس.

وأضاف سليمان "إن الحزب قد أرجأ التقديم للجنة طوال الفترة الماضية منذ اكتمال عدد الخمسة آلاف توكيل، لإعداد برنامج الحزب والنظام الأساسي بعناية شديدة وعلى أسس مدروسة جيداً ليكونا حجر أساس قوى جداً يستند عليه حزب المصريين الأحرار في مسيرته المستقبلية، "

وقال "إن برنامج الحزب الحالي هو مجموعة من الخطوط العريضة التي تعكس اختياراته الأساسية في علاج مشكلات المواطن والوطن، سوف يتم ترجمتها لخطط تفصيلية وخطوات تنفيذية سيقوم على إعدادها لجان متخصصة من أعضاء الحزب، مكونة من أعضاء الحزب في جميع المحافظات، بالتشاور مع جموع المواطنين، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الخطوط العريضة قابلة للتطوير والتغيير وفقا لعمل هذه اللجان وتفاعلها مع المواطنين من أعضاء الحزب الحاليين والمستقبليين وغير الأعضاء ومؤسسات المجتمع المدني والجهات المتخصصة الحكومية وغير الحكومية وذلك من خلال نماذج الاستقصاء وورش العمل ومؤتمرات الحوار التخصصية." هذا كما أضاف "أنه قد تم اختيار لجنة تسيير أعمال من بين الأعضاء المؤسسين وفقًا للقدرات التنفيذية والسياسية والكفاءات في التواصل مع باقي الأعضاء لتأتي قراراتها معبرة عن رأي أغلبية الأعضاء وذلك حتى إجراء انتخابات الحزب في غضون عام من تأسيسه."

ومن جانبه، قال المهندس نجيب ساويرس الداعي لتأسيس حزب المصريين الأحرار "إن برنامج الحزب قد تم تقسيمه لخمسة أقسام رئيسية هي برامج.. الحقوق والحريات، الاقتصاد، الاجتماعية، الثقافة والإعلام، والأمن القومي والسياسة الخارجية، وبصفة خاصة يولي برنامج الحزب أهمية خاصة للاقتصاد لتحقيق الرخاء للمواطن المصري مع أعطاء أولوية للبرامج الاجتماعية."

وعن الجانب الاقتصادي في برنامج الحزب قال ساويرس "يؤمن الحزب باقتصاد السوق الحر الذي يهدف لزيادة الثروة القومية بدلا من إعادة توزيعها حيث أن حجم الثروة القومية في حالة إعادة توزيعها لن يساهم في حل مشكلة الفقر في مصر، ولن يؤدي إلى زيادة الموارد لتحسين الخدمات الاجتماعية التي يحتاجها المواطن المصري البسيط. ولأن اقتصاد السوق لا يعمل دائماً بيسر، يتضمن البرنامج الاقتصادي إجراءات توازن اجتماعي تصحيحية تحقق وتضمن البعد الاجتماعي. وتقوم هذه الإجراءات بالأساس على تمكين المواطن ودعمه بما يضمن الحفاظ على كرامته وتحفيز المبادرة والمساعدة الذاتية غير المبالغ في توسعها"

و يؤكد الحزب  في برنامجه أن العدالة والحرية هما وجهان لعملة واحدة ينوي الحزب التمسك بهما في تحقيق برنامجه الاقتصادي، من خلال الحفاظ على حرية الملكية والمنافسة والتسعير وحرية انتقال العمالة ورؤوس الأموال والأعمال، وفي نفس الوقت تنظيم سوق العمل على نحو يحقق العدالة من خلال التأكيد على ضرورة تكافؤ الفرص والإنصاف المرتبط بالإنجاز وانعكاس هذا إيجابيا على مستوى ونوعية المعيشة لكافة المواطنين.

وأكد ساويرس كذلك على أن الحزب يسعى لتطبيق نظم للرفاهية الاجتماعية التي تحقق الإنصاف في الأجر وربطه بالإنجاز، وتساهم في تطوير أنماط المهارات والقيم والمشاركة الفعالة للموارد البشرية في عملية التنمية، وتشريع قانونا لإعانة البطالة، وتطبيق التأمين الاجتماعي والصحي على كل مواطن مصري، وتوفير التعليم الجيد والسكن الملائم ووسائل النقل والمواصلات التي تحترم آدمية الإنسان المصري وكرامته."

كما تضمن البرنامج الاقتصادي للحزب فصلاً كاملا عن القضاء على الفقر والذي يدعو فيه لإطلاق مشروع قومي للقضاء على الفقر في مصر - خلال عشرين عاماً – بمشاركة  كافة مؤسسات الدولة المدنية والقوات المسلحة وقطاع الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الدولية المانحة.

أما برامج الحقوق والحريات فقد تحدث عنها الأستاذ محمد حامد عضو لجنة تسيير الأعمال فقال "الشخصية القومية المصرية هي أحد ركائز الحزب، والقواعد فوق الدستورية هي ركيزة لاستقرار واستقامة الحياة السياسية في مصر لذا وجب التوافق عليها في حوار مجتمعي واسع النطاق".

وتحدث الدكتور هاني سري الدين، أحد وكلاء المؤسسين، عن البرامج الاجتماعية والتي كونت وزناً نسبياً أكبر من أي مكون آخر في برنامج الحزب فقال "الدعم قضية محورية يجب ربطها بآليات ذاتية التنفيذ لضمان وصوله لمستحقيه ومنها مثلا ربط الدعم بالتسجيل، الرعاية الصحية، التعليم ، والتنمية الاجتماعية وكذلك إصلاح نظم التأمينات الاجتماعية بالكيفية التي تسمح بصرف إعانات بطالة محددة المدة تساوي 60? من آخر أجر للمؤمن عليهم لمدة سنة على الأقل للعاطلين القادرين على العمل والساعين له."  كما تحدث الدكتور هاني سرى الدين عن السياسة الخارجية في برنامج الحزب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل