المحتوى الرئيسى

و.بوست: القاعدة استفادت من أزمة اليمن

06/13 16:16

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن المسلحين التابعين لتنظيم القاعدة يسعون للسيطرة على جنوب اليمن مستفيدين من حالة الفوضى التي تعيشها البلاد وفراغ السلطة لإنشاء معقل قرب ممرات الملاحة الحيوية للنفط .

وأضافت الصحيفة: "أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية هاجم المسلحون بلدتين في جنوب اليمن، بما في ذلك زنجبار عاصمة محافظة ابين، والمناطق المحيطة بها، الأمر الذي زاد من مخاوف المسئولين الأمنيين اليمنيين من إمكانية استيلاء التنظيم على مساحات واسعة من الأراضي، مما أضاف بعدا خطيرا للأزمة في اليمن.

وبحسب الصحيفة، فإن زنجبار أصبحت مدينة أشباح ومدمرة جراء القصف الذي تعرضت له، كما أنه لا يوجد بها ماء أو كهرباء أو خدمات أخرى، وفر عشرات الآلاف، ومعظمهم من النساء والأطفال، من المدينة، وبقي الرجال لحماية منازلهم، واختفت أي مظاهر للسلطة أو الحكم .

ونقلت الصحيفة عن محمد شيهاري "50 عاما" أحد السكان قوله: "إنهم يريدون خلق إمارة إسلامية .. لقد عشت هنا خلال حروب عام 1986 و 1978 و 1994، لكنني لم أر قط شيئا سيئا كهذا".

وأضاف:" المسلحون الذين هاجموا المدينة ليسوا فقط من مختلف المحافظات اليمنية بل أيضا مسلحين عرب وأجانب، ويطلقون على أنفسهم جماعة أنصار الشريعة، أو أنصار الشريعة الإسلامية" .

الاستيلاء على زنجبار - بحسب الصحيفة - يؤكد العدوانية المتزايدة والثقة من القاعدة في جزيرة العرب، والتي يبدو أنها استفادت من الاضطرابات السياسية الناجمة عن الانتفاضة الشعبية التي تسعى للإطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل