المحتوى الرئيسى

> الإنجليزي أفسد «فرحة» العربي بالمحافظات.. وتباين آراء الطلاب بالقاهرة

06/13 21:14

أدي ما يقرب من 375 ألف طالب بالثانوية العامة أمس امتحان اللغة الانجليزية كلغة أولي، فيما أدي «2184» طالبا امتحان اللغة الفرنسية كلغة «أولي وأدي 6 طلاب امتحان اللغة الالمانية، اختلف الطلاب في تقييم مستوي امتحان اللغة الانجليزية حيث أكد البعض صعوبة السؤال الاختياري في حين أكد آخرون أنه متوسط المستوي واسهل من امتحان العام الماضي، وأشاروا إلي أن امتحان الترجمة جاء متوقعا وكان عن الديمقراطية والاستفتاء الذي جري في 19 مارس الماضي.

كما اختلف تقدير الامتحان بين طلاب المدارس الخاصة والتجريبية فبينما أكد بعض طلاب المدارس الخاصة صعوبة اسئلة «القطعة» التي جاءت حول مغامرة صحفي في القصر الرئاسي حتي القبض عليه أوضح آخرون أن الامتحان سهل.

رسميا: أكد جمال العربي رئيس امتحانات الثانوية العامة أن الاختلاف يوضح أن الامتحان وضع بطريقة صحيحة للتفرقة بين مستوي الطلاب وقد استطاع المتفوقون اجابته بالكامل والاقل منهم وجدوا صعوبة في بعض الاسئلة، في حين أكدت اللجنة أن العينة مطابقة للمواصفات.

وأشار إلي أن عملية التصحيح ستوضح مدي ملاءمة الامتحان بقياس اعداد الطلاب الذين أجابوا إجابات صحيحة وبعد ذلك يمكن إعادة توزيع الدرجات لمصلحة الطالب.

وعن الشائعات التي انتشرت بمحافظة قنا أمس الاول عن تسريب بعض اسئلة امتحان اللغة العربية قال جمال إن لجنة التحقيق أكدت أنها ليست ورقة امتحان انما مذكرة لاستاذ توقع فيها سؤال القراءة الذي جاء في الامتحان وهو ما ينفي شبهة وجود غش جماعي.

وكشف عن قيام الشرطة العسكرية بإلقاء القبض علي شخص بكفر الشيخ حاول املاء الاجابة للطلاب بالميكرفون وتمت احالته للمحاكمة.

وفي سياق متصل أعلن رئيس عام الامتحانات عن وفاة أول ملاحظ في الثانوية العامة ويدعي علي محمد حسني 35 عاما مدرس بالفيوم الاعدادية الحديثة ومنتدب إلي بني سويف في مدرسة جاويش الاعدادية بإدارة أهنسيا بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية.

وأشار إلي أنه تم تغيير رؤساء 3 لجان بعد أن أكد مديرو المديريات المنتدبين إليها وهي القاهرة وكفر الشيخ والمنيا عدم قدرتهم علي إدارة اللجنة بقوة، وأوضح أن هناك بلاغا خاطئا بأن مشاجرة بالمطاوي تمت بين طالبين بالثانوية العامة في لجنة شبرا الخيمة الثانوية وبالتحري تبين أن المشاجرة بين أفراد عاديين وليسوا طلبة وتمت خارج اللجنة في حين كان جميع الطلاب يؤدون الامتحان، كما تم منع طالبين بمدرسة أشرف جاويش بالدقهلية من دخول الامتحان بسبب عدم وجود ما يثبت شخصيتهم مع الاحتفاظ بالحق في دخول الدور الثاني والحصول علي درجتهم كاملة.

وعن بدء التصحيح صباح أمس أكد محمود ندا مدير عام الادارة العامة للامتحانات أن الوزارة وافقت علي فتح الفندق الموجود بمدينة التعليم بأكتوبر لاستقبال أكثر من 100 مقدر للمبيت بعد أن حاولوا الاعتصام صباح أمس اعتراضا علي عدم وجود مبيت لهم.

في المنيا استبعد محمود وهدان وكيل وزارة التربية والتعليم أمس كلا من عبدالله حسانين رئيس لجنة الثانوية العامة بمدرسة الإنجيلية الاعدادية بنات رقم 188 وموسي محمد عبدالباقي محمد مراقب أول اللجنة بسبب مخالفتهما التعليمات الوزارية المنظمة لاعمال سير الامتحانات التي تمنع استخدام المحمول أثناء الامتحانات.

قال وهدان إنه تم تحويل جميع أوراق المخالفين الي الادارة العامة للامتحانات بالوزارة للتصرف معهما وتم ندب عبدالجابر عبدالحي رضوان للعمل كرئيس للجنة وأنور نجيب خليل شنودة مراقب أول بديلا للمستبعدين.

وفي السياق ذاته تم استبعاد عصمت محمد أحمد الملاحظ بلجنة مدرسة متولي الشعراوي للتعليم الاساسي رقم 1820 بإدارة مطاي التعليمية بعد استخدام تليفونه المحمول داخل اللجنة.

وفي نجع حمادي تكررت أمس وللمرة الثانية شائعات عن عمليات تسريب للاسئلة حيث تردد أن الواقعة حدثت بمدرستي الاعدادية بنات والشهيد خيرت بعد ساعة من بداية اللجنة، وقامت المكتبات بتصوير الاجابات بعد قيام بعض المدرسين بحلها وتم توزيعها علي أولياء الامور مقابل 5 جنيهات للنسخة وقام الاهالي باملائها للطلاب عبر رسائل المحمول.

كما اشتكي الطلاب بالفيوم من صعوبة امتحان اللغة الانجليزية واصيبت العديد من الطالبات بحالات إغماء وانخرط البعض الاخر في البكاء وقد شهدت لجنة المدرسة الثانوية للبنات حالة بكاء جماعي بين الطالبات واللاتي وصفن الامتحان بالتعجيزي ليقتل فرحة اللغة العربية.

وصرح حسن حجازي وكيل وزارة التربية والتعليم بأن لجان الفيوم لم تشهد أي حالات غش وشغب في حين عبر الطلاب عن استيائهم من واضعي الاسئلة خاصة سؤال الترجمة الاختياري وجاءت قطعة الترجمة عن العولمة وهو ما لم يعرفه طلاب الثانوية العامة، مشيرين إلي أن هذا السؤال كان يجب وضعه للطلاب الذين يدرسون باللغة الانجليزية.

وافقت سامية أمين وكيل وزارة التربية والتعليم ببني سويف علي عقد لجنة خاصة لطالب وطالبة أصيبا بهستيريا حادة قبل بدء امتحانات اللغة الإنجليزية للمرحلة الثانية بناء علي توصية طبيب القومسيون الطبي.

كان الطالب محمد صابر رياض بلجنة الشهيد نور الدين عبدالعزيز قد أصيب بحالة تشنج عصبي فيما أصيبت عالية سامي طه بمدرسة الثانوية بنات بهستيريا وصراخ وإغماء.

من ناحية أخري سجلت حالات الغياب أمس «195» حالة دون أية أسباب.

وفي الواسطي أحبطت أجهزة الأمن محاولة للغش الجماعي بلجنة مدرسة الثانوية بنات بعد مطاردة سيارة عليها «ميكروفون» لإذاعة الإجابات.

واشتكي طلاب بأسيوط من صعوبة اللغة الإنجليزية خاصة السؤال الثالث «الاختياري» وانهمرت دموع طالبات داخل اللجان مما أدي إلي قيام المحافظ أثناء تفقده للجنة إسماعيل قباني مد فترة الامتحان 10 دقائق.

في محافظة المنوفية أدي الامتحانات 20 ألف طالب وطالبة في 54 لجنة علي مستوي المحافظة وقد اشتكي الطلاب من صعوبة امتحان اللغة الإنجليزية مؤكدين أن واضع الامتحان لم يراع الوقت القصير جدا فضلا عن أن الامتحان جاء صعباً جدا فالقصة أسئلتها صعبة وغير متوقعة أما القطعة فاختياراتها متشابهة وكلها محتملة أما الترجمة فجاءت كلماتها ثقيلة وصعبة والامتحان في مجمله سييء جدا.

وقد شهدت مدرسة المساعي المشكورة بشبين الكوم والثانوية القديمة بنات أكثر من حالة إغماء بين الطالبات بسبب صعوبة الامتحان وعدم قدرته علي الانتهاء من الإجابات قبل الوقت المحدد.

وقد أدت صعوبة امتحان اللغة الإنجليزية للمرحلة الثانية للثانوية العامة لخلافات كادت تصل لاشتباكات بين الأهالي والمراقبين أمام مدرسة السادات الثانوية بنات حيث يري أولياء الأمور أن المراقبين يشددون وأكد المراقبون أن الأمن غير كاف، كما اشتكي المراقبون من عدم توفير الأمن في الاستراحات الموجودة في مدرسة الإيمان الابتدائية مما قد يعطي فرصة لأولياء الأمور للاشتباك مع المراقبين.

وفي القليوبية شهدت مدرسة السيدة عائشة ببنها حالة من الفوضي بسبب قيام طالب بكلية الحقوق بإطلاق عدة أعيرة نارية أمام باب المدرسة ابتهاجا بسهولة امتحان مادة اللغة العربية مما أدي إلي حالة من الفزع للطلاب والمدرسين.. انتقل علي الفور المقدم جمال الدغيدي رئيس مباحث القسم وتم التحفظ علي الطالب والطبنجة.

وفي الإسماعيلية اشتكي الطلاب من صعوبة الامتحان مؤكدين صعوبة فقرة الترجمة والتي تناولت «ثورة 25 يناير» وتضمنت فقرة التعبير تصور الطلاب حول آلية العمل في المرحلة المقبلة. وفي الشرقية أصيب طالب بالصف الثالث الثانوي بقيء دموي شديد أثناء أدائه امتحان مادة اللغة الإنجليزية وتم نقله للمستشفي في حالة سيئة.

كما شهدت محافظة الدقهلية خروج طلاب المرحلة الثانية من امتحان مادة اللغة الإنجليزية بمدرسة المنصورة الثانوية للبنات في حالة بكاء هستيري من صعوبة الامتحان وأكدوا أنهم لم يتمكنوا من فهم القطعتين بالإضافة إلي أن أسئلتهم كانت صعبة كما أن الترجمة بها استعارة مكنية وهو ما يصعب علي الطالب المتوسط حلها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل