المحتوى الرئيسى

البرادعي: لست متأكداً من خوضي انتخابات الرئاسة.. ومستقبل مصر السياسي يتسم بـ«العشوائية»

06/13 13:29

شكك الدكتور محمد البرادعي، المرشح المحتمل لانتخابات رئاسة الجمهورية، والمدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية،  في  إمكانية ترشحه للرئاسة، مرجعاً ذلك إلى «عدم إجراؤه لنقاش كافي حول مستقبل البلاد».

وأضاف البرادعي، في مقابلة  في برنامج «بلدنا بالمصري» على قناة «أون تي في» بثت مساء الأحد، «لست متأكداً من أني سأخوض انتخابات الرئاسة أم لا، فأنا لا أريد خوض انتخابات الرئاسة لمجرد أن أكون رئيساً، بل أريد إصلاح هذا البلد».

وأضاف البرادعي «لن أقبل أن أكون جزءاً من إعداد المرحلة، أو كواجهة للإصلاح لاستمرار الطريقة التقليدية في إدارة البلاد».

وعاب على نظام مبارك، الفساد الذي انتشر في عهده وانتهاكات حقوق الانسان على نطاق واسع، والمحسوبية وسوء التعامل مع اقتصاد البلاد.

كذلك انتقد البرادعي الطريقة التي يدير بها المجلس العسكري البلاد خلال الفترة الانتقالية، قائلاً:«نعيش حالة من العشوائية فيما يتعلق بالمستقبل السياسي لمصر».

وتابع :«هناك العديد من القرارات التي اتخذها الجيش لم يتم مناقشتها بشكل كافي، كما كان متأخراً في إتخاذ بعض القرارات الأخرى، مثل اتخاذه التدابير اللازمة للإطاحة بضباط الشرطة المتهمين بارتكاب انتهاكات»، مؤكداُ أنه لا يزال هناك «لغزاً» حول سبب عدم تمكن الجيش من استعادة الأمن حتى الآن.

واستطرد : «المراسيم العسكرية أفسدت توجيه الحياة السياسية، مثل قانون الأحزاب السياسية والبرلمان، وانتقد عدم وجود مناقشة قبل الاستفتاء الذي أجري في مارس على التعديلات الدستورية».

واعتبر البرادعي «الإعلان الدستوري»، نصاً غير مقدساً حيث قال «الإعلان الدستورى ليس قرآناً، ويمكننا تغييره إن أراد الشعب المصرى ذلك».

وتابع «القول بأن المصريون غير مؤهلين للديمقراطية إهانة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل