المحتوى الرئيسى

أطفال غزة يحلمون بالصور

06/13 12:46

عبّر أطفال غزيون لم تتجاوز أعمارهم 15 عاما عن أحلامهم الوردية البسيطة من خلال صور التقطوها من حولهم عكست براءتهم الباحثة عن وجودهم ضمن نظام حياة كريمة بعيداً عن الواقع الصعب الذي فرضته إسرائيل عليهم، ولا سيما الحصار على قطاع غزة.

وشارك الأطفال في معرض للصور في جمعية الشبان المسيحية بغزة بعد تدريب على التصوير تلقوه من مؤسسة الرؤية العالمية، وحملت صورهم أحلاماً طالما أحبوا أن تتحول لحقيقة يطمحون لعيشها في غزة.

فالطفل أحمد حمودة (12 عاما) المشارك بالمعرض، قال إنه يحب التصوير ويعتقد أنه بحمله الكاميرا وممارسة التصوير "يُنفس عن نفسه" من الواقع الصعب الذي يعيشه الأطفال في غزة، موضحا أنه يشعر بفرح عندما يصور أي شيء جميل.

أحمد حمودة يحلم بأن يكون لاعب كرة قدم مشهورا يمثل فلسطين (الجزيرة نت)

يعشق كرة القدم
وأضاف حمودة "أعشق كرة القدم، فقمت برسم شعار نادي برشلونة الذي أحبه بالألوان وثم التقطت صورة للشعار بكاميراتي الرقمية، وشاركت فيها اليوم بالمعرض"، مؤكداً أنه يحلم بأن يكون لاعب كرة قدم مشهورا يمثل فلسطين في المحافل الرياضية.

وأوضح الطفل الغزي أن حياتهم بسيطة جدا وينقصها الأمن وابتعاد الاحتلال الإسرائيلي عنهم، قائلاً "بساطة حياتنا جسدتها من خلال الصور فصورت أبي الطيّب وهو يؤدي الصلاة، وقطتي الجميلة في ساحة البيت"، وتمني أن تصل صوره لكل العالم ويشاهد مدى بساطة أحلامه المتمثلة في أن يعيش بأمن.

بدورها عبرت الطفلة نسمة صبح (10 أعوام) عن فرحتها لمشاركتها بالمعرض بصورها التي تعكس فرحة إخوانها الأطفال أثناء تصويرهم، مبينة أنها صورت إخوتها وهم يلعبون في واحد من المتنزهات في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

وتقول الطفلة نسمة "في غزة لا يوجد الكثير من أماكن الترفيه، ولا أماكن كافية لنلعب كما يلعب أطفال العالم فنحن لا نتمتع بطفولتنا ومطالبنا بسيطة"، آملة أن يعمل العالم على توفير حياة كريمة لهم تمكنهم من رسم الابتسامة في قلوبهم، قائلة "لقد لمست الفرحة في قلوب إخواني وأنا أصورهم وهم فرحون باللعب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل