المحتوى الرئيسى

كلينتون ستحث الاتحاد الافريقي على اتخاذ موقف اكثر صرامة بشأن ليبيا

06/13 12:18

دار السلام (رويترز) - ستحث وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاتحاد الافريقي يوم الاثنين على اتخاذ موقف قوي من ليبيا أملا في دفع زعماء افريقيا الى اتخاذ موقف اكثر صرامة بشأن الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وكلينتون هي أول وزيرة خارجية امريكية تلقي كلمة امام الاتحاد الافريقي في اديس ابابا المؤلف من 53 عضوا ومن المتوقع أن تحذر ايضا من أن الاحتجاجات التي تجتاح الشرق الاوسط قد يكون لها صدى في افريقيا والتي يوجد بها زعماء يحكمون منذ فترة طويلة ولم يحرزوا بعد تقدما يذكر على صعيد الاصلاح السياسي والاقتصادي.

وتأتي كلمة كلينتون امام الاتحاد في ختام جولة افريقية شملت ثلاث دول سعت خلالها الى التركيز على مسعى ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما لتعزيز العلاقات التجارية مع افريقيا وتشجيع الحكم السياسي والاقتصادي الرشيد.

ويقول مسؤولون أمريكيون ان كلمة كلينتون امام الاتحاد ستحمل عددا من الرسائل أبرزها الحاجة الى دعم المزيد من الدول الافريقية للائتلاف الذي يقوده الغرب الذي يطالب بالاطاحة بالقذافي والذي كان لسنوات داعما ماليا ودبلوماسيا رئيسيا للكثير من القادة الافارقة.

وقال مسؤول أمريكي كبير للصحفيين المسافرين مع كلينتون "الدول الافريقية منقسمة بشدة ومواقفها متضاربة بشأن ليبيا."

كما ستتحدث كلينتون عن التوتر المتصاعد في السودان حيث تتنامى المخاوف من عودة الحرب الاهلية بعد أن اشتبكت قوات الخرطوم في مناطق حدودية مع قوات جنوب السودان قبل اقل من شهر من الموعد المحدد لاعلان الجنوب استقلاله.

وقال مسؤولون أمريكيون ان كلينتون ستشيد بالاتحاد الافريقي لقيامه بدور اكثر حزما في الشؤون الاقليمية مثل ما حدث في ساحل العاج حيث انضم الى جهود ناجحة لاجبار الرئيس السابق لوران جباجبو على التنحي بعد انتخابات فاز بها منافسه الحسن واتارا.

لكن موقف الاتحاد من ليبيا كان اقل وضوحا وقد أحجم عن الانضمام للدعوات الى الاطاحة بالقذافي بل واتهم الدول الغربية بتقويض جهوده للتوصل الى حل للصراع.

ويقول دبلوماسيون ان غياب صوت افريقي واضح في الصراع الليبي عقد من الازمة. وبدأ حلف شمال الاطلسي حملة قصف جوي لدعم المعارضة المسلحة التي تطالب برحيل القذافي.

  يتبع

عاجل