المحتوى الرئيسى

تركيا تدعو الأسد إلى التخلى عن شقيقه ماهر لصالح سوريا

06/13 10:25

انقرة: كشفت مصادر تركية مطلعة الاثنين عن وجود تغير واضح فى تعامل تركيا مع الازمة السورية والذى سيظهر بعد انتهاء انتخاباتها البرلمانية مع اصرار دمشق على انتهاج أسلوب القمع بدلا من الحوار.

نقلت صحيفة " الشرق الأوسط " عن هذه المصادر تأكيدها على مد تركيا للرئيس السورى بشار الأسد بخبراتها فى مجال تأسيس الاحزاب وحل الأزمات بالحوار ورحب بالفعل بذلك لكن بدون تنفيذه على أرض الواقع .

ورأت هذه المصادر التركية أن على الأسد التضحية بأقرب الناس إليه من أجل مصلحة سوريا فى إشارة إلى شقيقه ماهر ورجل الأعمال رامي مخلوف ، مؤكدة وجود أسماء يمكن استمرارها مثل نائبه فاروق الشرع وبعض القيادات العسكرية التى لم تلجأ لأسلوب القمع .

وفى غضون ذلك، قام الجيش السوري بفرض سيطرته الكاملة على مدينة جسر الشغور في شمال غرب البلاد ، حيث أكدت وسائل الإعلام السورية الرسمية أنه يشن عملية منذ يوم الجمعة ضد "تنظيمات ارهابية مسلحة" .

وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا" قد أعلنت عن سيطرت وحدات من الجيش السوري على مدينة جسر الشغور بالكامل لملاحقة فلول التنظيمات الارهابية المسلحة في الاحراج والجبال المحيطة بها وتطهير المشفى الوطني ، مشيرة إلى اكتشاف مقبرة جماعية ارتكبتها هذه الجماعات ضد عناصر الأمن هناك .

وأضافت "سانا" أن تم إخراج جثث من المقبرة الجماعية معظمهم مقطوعو الرؤوس والاطراف بالسواطير وعليهم آثار اطلاق نار في اماكن عدة عليهم ، مضيفة أن أحد العناصر الإرهابية هذه اعترف بارتكاب المجازر .

وأعلنت دمشق عن مقتل 120 شرطيا في السادس من يونيو / حزيران على يد المجموعات المسلحة بينهم 82 قتلوا في مقر الامن العسكري ، لكن المعارضين وشهود العيان نفوا هذا .

وأشارت وكالة "سانا" أن الأهالي فى قرية الكسير بجسر الشغور رحبوا بالجيش السورى بالورود والأرز .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل