المحتوى الرئيسى

التعمير تدرس حماية مالكي الوحدات من حكم إلغاء عقد السليمانية

06/13 09:52

القاهرة - تدرس الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية البدائل القانونية لتنفيذ حكم محكمة الجيزة الابتدائية والخاص بإلغاء عقد بيع 750 فدانا لشركة "اميكو" المملوكة لرجل الاعمال سليمان عامر وعودة الارض بالمنشآت السكنية المقامة عليها للدولة بحيث لا يضار الاطراف حسنو النية مالكو الوحدات.

وقال اللواء ابراهيم العجمي المدير التنفيذي للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية إن الهيئة لم تتلق الحكم بصورة رسمية حتي الآن، مشيراً الي انه ارسل الي محكمة الجيزة يطالبها بارسال الحكم لعرضه علي المستشار القانوني لاتخاذ الخطوات القانونية المتوافقة مع حكم المحكمة.

واشار الي ان الهيئة ستعمل عن طريق المستشار القانوني للبحث عن مخرج قانوني يحمي مالكي الوحدات السكنية بصفتهم أطرافا حسني النية قاموا بشراء الوحدات دون علم بان الشركة قامت بالبناء بشكل مخالف للعقد المبرم بينها وبين هيئة التعمير.

واوضح ان المحكمة اقرت في حكمها بعودة الارض والبالغة مساحتها 750 فدانا بالمنشآت السكنية المقامة عليها للدولة نظراً للمخالفات الصارخة التي قامت بها الشركة وعدم التزامها ببنود العقد المبرم مع الهيئة والذي يمنحها الحق في فسخ العقد وعودة الأرض بما عليها في حال مخالفة الطرف الثاني المشتري لاحد بنود العقد خاصة تغير النشاط من زراعي الي سكني.

وقضت محكمة الجيزة الابتدائية بفسخ عقد قرية السليمانية واعادة الارض البالغة 750 فدانا بما عليها من منشآت الي الدولة واكدت حيثيات الحكم ان الشركة حصلت علي الارض من هيئة التعمير بقصد الاستصلاح الزراعي بالنخيل المثمر عن طريق الابار المحفورة داخل الارض واكدت المحكمة ان الشركة خالفت العقد بانشائها فيلات ووحدات سكنية ومنتجعات ومجمعات مدارس ومطاعم ومحلات تجارية وقامت بالترويج لها بوسائل الاعلام المختلفة ولذلك وجب فسخ التعاقد وعودة الارض بما عليها للدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل