المحتوى الرئيسى

إكسسوارك بالزهور والفراشات

06/13 08:47

ونحن على مشارف موسم الصيف، تقوم كل فتاة أثناء حفظ الملابس الشتوية وإنزال ملابسها الصيفية بعمل فرز للملابس التي لن تحتاجها والملابس التي تريد أن تضيف إليها قطعا أخرى تجدد بها مظهرها، إضافة إلى أنها تضع في اعتبارها ما تفكر في شرائه هذا الموسم الذي يعتبر أطول مواسم السنة في الوطن العربي بسبب التغيرات المناخية. وكما تحتاج خزانة ملابس كل فتاة للتجديد، وكذلك الإكسسوارات التي قد نعتمد عليها أحياناً لتكون مركز تألقنا خاصة مع الملابس الكاجوال والسادة.

وفي هذا الموضوع، سنلقي نظرة على صيحات الإكسسوارات والسمات المشتركة بين موديلاتها المختلفة لموسم الصيف لعام 2011.

نقوش الزهور:

بعد أن كان يغلب على الإكسسوار (خاصة الحقائب والأحذية) الموديلات اللامعة من الجلد الطبيعي الميتالك أو اللامع في الثلاثة مواسم السابقة، تأتي الإكسسوارات هذا العام بنقوش الزهور وزخارف نباتية بشكل مركز ويظهر ذلك بعدة أشكال، فمثلا في القلادات، تأتي القلادة من سلسلة من الذهب أو الفضة أو الخرز أو جديلة جلد وتنتهي بحلية مجسمة على شكل زهرة من الراتنج أو من مزج عدة خامات كالخرز والأورجنزا أو الجلد.

ومن الإكسسوارات الجديدة التي ظهرت منقوشة بالزهور، نظارات الشمس والتي كانت مفاجأة سارة خصوصاً للبنات صغيرات السن وكذلك تناسب ستايل البحر والإجازات لكل الأعمار.

وتظهر الزهور والنقوش النباتية أيضاً في الحقائب المتوسطة الحجم والصغيرة، والتي تأتي إما من النايلون أو القماش المنقوش بالزهور، أو من الكانفاه والجينز المطرز بالزهور.

من وحي الحياة البحرية:

وتعتبر الموديلات المستوحاة من الحياة البحرية من أجمل وأهم السمات التي اشتركت فيها الإكسسوارت التي جاءت ضمن مجموعات متنوعة من بيوت الأزياء العالمية. وقد ظهر ذلك في القلادات والأسورة والأقراط على وجه الخصوص التي جاءت مكونة من مجموعة أصداف وقواقع بأشكال متعددة سواء من الراتنج الملون أو من الذهب والفضة، وقد قدم بعض بيوت المجوهرات مجموعات كاملة من الأصداف مثل بيت Daisy Knight وبيت Aurelie Bidermann اللذين قدما مجموعة قلادات وأساور وخواتم رائعة بأشكال مختلفة.

من وحي الطبيعة ولكن بشكل مبتكر:

وتظل الطبيعة بجمالياتها المختلفة مصدر إلهام أول لمصممي الأزياء والمجوهرات. ولكن على خلاف الاتجاه الكلاسيكي والتقليدي الذي يجسد الطبيعة بحذافيرها وبألوانها، ظهرت أساليب جديدة لتجسيد الطبيعة في الإكسسوار، منها ما يكون بتغيير الألوان مثل نقوش جلد النمر بألوان كالأخضر والأحمر، أو بتجسيد جزء صغير من الطبيعة مثل مجموعات الإكسسوار التي خرجت مؤخراً على شكل أجنحة فقط، كهذا القرط الرقيق من Anita Ko المصمم من الفضة المطلية بالذهب الأبيض على شكل جناحين كبيرين للنسر.

الفراشات:

ومن صيحات الإكسسوار في صيف هذا العام، الفراشات، والتي ظهرت في القلادات والأسورة والخواتم بأشكال مختلفة يأتي الشكل المفرغ على رأسها وهو الأكثر شيوعاً في القلادات المكونة من سلسلة طويلة تنتهي بفراشة كبيرة مفرغة من الذهب المشغول كهذه القلادة الرقيقة من Alex Monroe.

ومن موديلات الفراشات ما يأتي غير مفرغ من الذهب أو الفضة كهذا الخاتم الرقيق من Philippa Holland.

ويظهر الخرز والأحجار الكريمة أيضا في بعض الموديلات كهذا الخاتم من Kenneth Jay Lane، المصمم من النحاس المؤكسد والخرز باللون التركواز الداكن.

من عالم السحر والمعتقدات الشعبية:

ويلاحظ وجود اتجاه قوي نحو التأثر بالحلى الشرقية سواء في استخدام الخرز أو الألوان المتعددة، ولكن الجديد هو تقديم مجموعات إكسسوار من وحي عالم السحر ومعتقدات الشعوب الشرقية، حيث تجدين أساور وقلادات على شكل كف يد مرصع بالكريستال أو على شكل عين زرقاء، أو عين الشر التي تمثلها دائرة مرصعة بصفوف خرز تشكل دوائر أخرى صغيرة بداخلها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل