المحتوى الرئيسى

في كل ناد أوروبي "خائن لزوجته"..إلا برشلونة!

06/13 07:56

دبي- خاص (من يوروسبورت عربية)

ينساق لاعبو كرة القدم في القارة العجوز وراء نزواتهم ويستسلمون أمام الحسناوات و"الساقطات" في الملاهي الليلية دون الاكتراث لأقفاصهم الذهبية مع زوجاتهم وأبنائهم الذين يصدمون في الصباح الباكر برؤية "النجم الكبير" يلطخ صدر الصحف وأغلفة المجلات برفقة "عاهرة" كان قد أمضى معها الليل ودفع لها للتكتم على فضيحته!

كثر هم النجوم الذين يقعون في نار العلاقات الجنسية المشبوهة حتى أصبحوا وجبة دسمة لوسائل الإعلام التي تعرف كيف تصطادهم في معاقلهم "القذرة"، وتكشف المستور لزوجاتهم وأسرهم وجمهورهم الذي يصحو يومياً على وقع هزة اجتماعية تشوه صورة اللاعب وناديه وتفشل علاقته مع زوجته التي تكون الخاسر الأكبر بوقوفها أمام الكاميرات ضحية لهو زوجها خارج الملعب أيضاً وهي التي كانت أصدق مشجعيه من المدرجات!

خيانات من مدريد إلى ميونيخ

وتبرز خيانات اللاعبين لزوجاتهم في مختلف الأندية الأوروبية الكبيرة، كيف لا؟ وعلى سبيل المثال لا الحصر نجم ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تزوج من فتاة أميركية من كاليفورنيا ودفع لها مقابل إنجابها طفل له قبل أن يطلب منها الاختفاء عن حياته بقوة المال.

وكذلك حال زميله في الفريق، الفرنسي كريم بنزيمة الذي يهوى الحانات والساقطات فتورط مع مواطنه نجم بايرن ميونيخ في ممارسة الجنس مع قاصر تدعى زاهية مقابل حصولها على المال ما يعد مخالفة صريحة للقوانين في الدول الأوروبية.

الإنجليز الأسوأ أخلاقياً

ولم يتوقف الأمر عند هؤلاء فاللاعبون الإنجليز هم الأكثر هبوطاً في قاع الانحطاط يتقدمهم قائد تشلسي الإنكليزي جون تيري الذي لم يكتف بخيانة زوجته وحسب بل أمضى علاقة عاطفية مع الصديقة السابقة لمواطنه واين بريدج لاعب مانشستر سيتي، وسط سخط أسرته وشعب بلاده الغاضب من فعلته، في وقت انفصل زميله في الفريق المدافع أشلي كول عن زوجته بسبب خيانته لزوجته -هو الآخر- أكثر من مرة.

ولا ننسى "شيطان" مانشستر يونايتد الإنكليزي واين روني الذي اكتشفت زوجته كولن خيانته لها أثناء فترة حملها وذلك مع شابة لم تتجاوز الـ21 عاماً تدعى جينفر تومسون إذ أمضى معها سبع ليال في إحدى الفنادق بمدينة مانشستر.

آخر الفضائح "شيطانية"

وكانت الفضيحة الأخيرة من نصيب مخضرم "المان" أيضاً الويلزي ريان غيغز الذي انكسر قفصه الذهبي قبل أيام من المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام برشلونة وأثرت على أداءه فخسر فريقه 1-3، بعدما كشفت وسائل الإعلام البريطانية عن ارتباطه بعلاقة جنسية مع بطلة برنامج «ذا بيغ براذر» إيموجين توماس وتطورت حتى طلب منها الزواج بعد وعده لها بالانفصال عن زوجته وأم أبنائه ستايسي!.

عائلة برشلونة "النظيفة"

وأمام السقوط المدوي للإنسانية والإخلاص لعش الزوجية في كثير من الأندية، تعد عائلة نادي برشلونة الإسباني الأكثر مقاومة للنزوات وسيطرة على السلوكيات المشينة، وتكشف المؤشرات أن أفرادها مثال للانضباط والأخلاق، فعلاقاتهم العاطفية واضحة لا شائبة فيها وخير دليل على ذلك جاذبية الحب الكبير بين لاعب كاتالونيا جيرارد بيكيه ومغنية البوب الكولمبية المشهورة شاكيرا التي تتابع على الملأ مباريات البارسا وتقبل معشوقها على المدرجات وأمام الكاميرات لا خلف الكواليس وفي المواقع المشبوهة!.

وبينما يتنقل لاعب مدريد كريستيانو رونالدو بين أحضان صديقاته عارضات الأزياء، يحافظ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على علاقة عاطفية نزيهة مع فتاته بعيداً عن الشبهات وصفحات الجرائد والمجلات التي لم تجد مدخلاً إلى حياته الخاصة لكونه منضبطاً داخل وخارج الملعب.

كما لم نسمع عن وقوع لاعبين "برشلونيين" مثل كارليس بويول وتشافي هيرنانديز وأندرياس انييستا في المحظور كما حصل لنجوم آخرين والنتيجة كانت حصول الفريق الكاتالوني على الألقاب المحلية والأوروبية.

ولم يفسح برشلونة المجال أمام أعداءه للتربص بلاعبيه بعدما عرف تربيتهم في أكاديمياته الكروية حتى أصبحوا ناضجين يتحلون بالاحتراف والأخلاق والتأقلم على الحياة الكروية الصارمة في المعسكرات والمباريات ما أثر إيجاباً على النادي وساهم في حصوله على لقبي بطولتي "الليغا" الإسبانية ودوري أبطال أوروبا لعام 2011.

الحكمة عند بيليه

وبالاستناد إلى آراء الحكماء، يقول أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه إن "الخيانة والدعارة مصطلحان لا يرتبطان بأي صلة بعالم كرة القدم، لأنهما قادران على تدمير حياة أي رياضي".

وشدد بيليه إلى ضرورة تحلي اللاعبين بالصفات النبيلة والابتعاد عن تناول الكحول والتعاطي مع النساء في الإطار غير المسموح دينياً أو اجتماعياً"، مضيفاً أن "عاصفة من الفضائح المدوية اجتاحت الملاعب وخصوصاً الأوروبية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل