المحتوى الرئيسى

ندوة لأحزاب بعد الثورة.. نقاش جاد أم أفلام عن بطولات

06/13 21:53

كتب - محمد عبد الوهاب – أحمد لطفي:


اقام منتدى مصر للاقتصاد الدولي مؤتمراً بعنوان ''الأحزاب والفكر الجديد''، بحضور ممثلين عن عدد من الأحزاب الجديدة، وهي المصري الديمقراطي الاجتماعي، العدل، المصريين الأحرار، الجبهة الديمقراطية، الوسط، الوعي الحر ، الحضارة.

وعلي الرغم من خطورة المرحلة المقبلة إلا أن اغلب الحضور لم يكن علي مستوي الحدث؛ حيث تناول أغلب ممثلي الأحزاب قضايا لم تحمل أي نوع من أنواع الأهمية بل يجدر وصفها بأنها ''عفا عليها الزمن''، حيث تطرق عدد من المتحدثين لتمجيد دور الحزب المنتمي إليه قبل ثوره 25 يناير وكيف كان يجاهد ويحلم بتحرير البلاد منذ عقود طويلة، في حين فضل آخر التحدث عن أسباب انضمامه للحزب وبطولاته أثناء ثورة 25 يناير، فضلا عن تأكيد آخر على عدد من الزيارات التي يسعي حزبه للقيام بها من اجل تعريفه.

ومن النقاط الإيجابية في المؤتمر، كلمة الدكتور إيهاب الخراط- وكيل مؤسسي الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي- الذي أكد أن هناك توافق كبير بين شعارات الديمقراطية في العالم وبين شعارات الثورة، مضيفا '' الحرية في مفهومنا ليست فقط في حرية المستثمر، ولكن علينا أن نتيح حرية الفكر والعقيدة والإبداع أيضا''.

وأردف الخراط ''إذا أخذنا أفكارنا في كل مجالات الحياة من خلال خبره الآخرين، لا يمكن أن نبدع في العلم أو في أي مجال آخر، لذلك لابد من أن نحرر أرواحنا أولاً لنتمكن من تحرير اقتصادنا''. وأكد على ضرورة فتح المجال أمام المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تحتاج لعماله كثيفة.

واختتم الخراط تصريحاته قائلا'' الفساد لن ينصلح بمجرد عمل قوانين صحيحة ولكن لابد من وجود آليات تضمن تطبيق القانون''، مؤكدا علي ضرورة تكوين مجالس محليه قويه تسعي لحل مشكلات المواطن المصري.

وفي السياق ذاته أشار الدكتور شادي الغزالي حرب- احد مؤسسي حزب الوعي- إلى ضرورة استئصال كافه العناصر الفاسدة في المجتمع وعدم الاكتفاء بمحاكمه كبار المسئولين في العهد السابق.

وأضاف شادي'' حتى هذه اللحظة هناك كثير من الشكوك حول كوننا علي الطريق الصحيح، وحول تحقيق الثورة لأهدافها التي خرج من اجلها الثوار''، مؤكدا أننا نعيش في مجتمع ليس لديه ادني صله بالتعليم.

وعاب مندوب حزب الوعي فكره معظم المصريين عن الديمقراطية، حيث يعتقد الكثيرون أن الديمقراطية تكمن في صندوق الانتخاب فقط، على حد تعبيره. تساءل '' كيف يمكن أن نطلب من مواطن يعيش تحت خط الفقر أن يكون لديه وعي سياسي ويسعي للمشاركة السياسية الجادة؟''.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل