المحتوى الرئيسى

المطاردة مسـتـمرة

06/13 06:37

ولم تخل الجولة من الظواهر المثيرة التي استمرت معها سخونة المنافسات سواء في سباق إحراز اللقب أو صراع الهروب من شبح الهبوط للقسم الثاني‏.‏

فعلي صعيد القمة حافظ الزمالك والأهلي علي شراكتهما في الوجود بالمركز الأول واستمرار السابق المحموم بينهما علي اللقب‏..‏ ففاز الزمالك علي اتحاد الشرطة بثلاثة أهداف مقابل هدف بعد أن كان متأخرا بهدف ورفع رصيده إلي‏49‏ نقطة‏..‏ ثم لحق به الأهلي برصيد النقاط نفسه بعد فوزه علي بتروجت بهدفين مقابل لا شيء‏.‏

فوز الزمالك ارتبط باستمرار استحواذ محمود عبدالرازق شيكابالا علي نصيب الأسد من النجومية بعد أن لعب دور البطولة في تخطي فريقه عقبة الشرطة من خلال تسجيل هدف وصناعة آخر لأحمد جعفر‏.‏

في المقابل بات الأهلي علي موعد مع حدث استثنائي له هذا الموسم بعد فوزه علي بتروجت وهو حصوله علي لقب أقوي خط دفاع لأول مرة هذا الموسم بعد أن استقبلت شباك الشرطة‏3‏ أهداف ليزيد عدد الأهداف في شباكه إلي‏21‏ هدفا مقابل‏18‏ هدفا للأهلي‏..‏ الذي نجح أيضا في الفوز بفارق هدفين وهو معدل لم يحققه الأهلي كثيرا هذا الموسم‏..‏ ليبقي الصراع محتدما بين حسام حسن مدرب الزمالك وصاحب أقوي خط هجوم ومانويل جوزيه مدرب الأهلي وصاحب أقوي خط دفاع‏.‏

الإسماعيلي آخر ضحايا التحكيم‏..‏ حقيقة أخري كتبت ابتعاد الدراويش عن سباق المنافسة علي لقب الدوري الممتاز بعد خسارته أمام طلائع الجيش بهدف ووصول فارق النقاط الذي يفصله عن الزمالك والأهلي إلي‏7‏ نقاط قبل‏6‏ أسابيع فقط من نهاية الموسم‏.‏

وخسارة الإسماعيلي ترجع إلي أخطاء تحكيمية ارتكبها فهيم عمر حكم المباراة ومعها أعلن مجلس إدارة الإسماعيلي برئاسة نصر أبو الحسن الانسحاب من البطولة والإعلان أيضا عن الانضمام إلي تحالف الأندية الساعية لسحب الثقة من سمير زاهر ومجلس إدارة اتحاد الكرة قبل نهاية الشهر الحالي‏.‏

في الوقت نفسه شهد صراع القاع كراسي موسيقية جديدة‏..‏ فتخلي الاتحاد السكندري عن المركز السادس عشر والأخير بعد تغلبه علي حرس الحدود بهدفين مقابل هدف ووصوله إلي النقطة‏..19‏ فيما ترك المركز الأخير لسموحة الذي تجمد رصيده عند‏17‏ نقطة بعد خسارته من مصر المقاصة بهدفين مقابل لا شيء‏..‏ كما بات المقاولون العرب يحتل المركز الرابع عشر أول مثلث الهبوط منفردا برصيد‏22‏ نقطة بعد خسارته من الجونة بهدفين مقابل هدف‏..‏ وتقدم وادي دجلة لمنطقة الأمان مؤقتا بعد تعادله السلبي مع الإنتاج الحربي ووصوله إلي النقطة‏..23‏ وهناك مباراة مؤجلة تجمع الاتحاد السكندري مع وادي دجلة تحدد بشكل كبير خريطة صراع الهبوط إلي القسم الثاني ولا بديل فيها للفريقين عن الفوز‏.‏

وشهدت الجولة ظاهرة أخري علي الصعيد التدريبي تتمثل في خسارة الاسم الأول المطروح لخلافة حسن شحاتة في تدريب المنتخب الوطني وهو طلعت يوسف المدير الفني لاتحاد الشرطة والمرشح الأول لتدريب المنتخب الذي خسر أمام الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدف‏..‏ وهي نتيجة حقق بها حسام حسن انتصارا غاليا وهو الثاني له علي طلعت يوسف في الموسم الكروي الحالي‏..‏ وحسام حسن أبدي في وقت سابق غضبه من عدم طرح اتحاد الكرة اسمه بصرف النظر عن موافقته من عدمها‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل