المحتوى الرئيسى

حصاد الموسم | أكثر (5) تصريحات إثارة للجدل في الليجا 2010-2011

06/13 20:23

تنبأ الجميع بأن يكون الموسم المنقضي من الليجا الإسبانية الأكثر إثارةً من حيث التصريحات و حديث المدربين و اللاعبين في المؤتمرات الصحفية التي تسبق أو تعقب كل مباراة من الدوري .. فمنذ مجيء جوزيه مورينيو لتدريب ريال مدريد، استعدت الصحافة الإسبانية جيداً لتغطية استثنائية للحدث الموسمي الكبير و هي الحرب الكلامية بين البرتغالي و من ؟؟ بكل تأكيد هو الخصم التقليدي للملوك و هو برشلونة الذي سبق و أن ضم جوزيه مورينيو إلى طاقمه في السابق كمترجم و كمساعد للمدرب .. و لهذا البرتغالي أيضاً ماضي أسود مع البلاوجرانا سواءً عندما كان مدرباً لتشيلسي أو إنتر ميلان الذي قاده في مايو (2010) للفوز بدوري أبطال أوروبا بعد أن تخطى برشلونة في نصف النهائي ثم بايرن ميونيخ في "الفاينل".

في هذا الموضوع سنحاول الابتعاد عن تصريحات مورينيو فالجميع يعلم بأنها أكثر التصريحات إثارةً للجدل و يصعب استعراضها بالنظر إلى كثرتها .. و سنكتفي فقط بذكر أكثر (5) تصريحات "متنوعة" إثارةً للجدل في الليجا الإسبانية هذا الموسم.


بالألـوان ؟


عندما كان يترقب الجميع و ينتظر وصول الموعد الحاسم لبدء سلسلة الكلاسيكيات بين برشلونة و ريال مدريد، أخذ الكثيرون في الحديث إلى وسائل الإعلام الإسبانية و توجه البعض لإطلاق تصريحات "تستفز" عشاق الخصم الآخر .. فكذلك فعل حارس مرمى برشلونة فيكتور فالديس الذي استضافته إحدى القنوات التلفزية الإسبانية للحديث عن مواضيع كروية تاريخية فاستغل فالديس الفرصة للمقارنة بين برشلونة و ريال مدريد فقال جملته الشهيرة "إنتصارات ريال مدريد كانت بالألوان أم بالأبيض و الأسود ؟" و التي يقصد منها أن برشلونة هو سيد هذا الزمان في كرة القدم الإسبانية و العالمية.


الرد كان قاسياً


لم يمضي سوى ثلاثة أشهر على بداية الليجا حتى سمعنا عن حرب كلامية و تراشق بالكلمات النابية بين مدربين من أندية الصفوة و الحديث هنا عن مدرب سبورتينج خيخون مانويل بريثيادو و نظيره من ريال مدريد جوزيه مورينيو.
بريثيادو استاء و توعد بالرد على مورينيو الذي شكك في نزاهة سبورتينج خيخون عندما لعب بفريقه الثاني أمام برشلونة و انهزم بهدف نظيف في الكامب نو، و جاء الموعد المنتظر حين كان خيخون سيستضيف ريال مدريد على ملعب المولينون في مرحلة الذهاب حيث جلس بريثيادو أمام وسائل الإعلام الإسبانية في المؤتمر الصحفي الذي سبق ذلك اللقاء و استهل حديثه بالرد على مورينيو و وصفه بالوغد و المعتوه لكن رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز منع البرتغالي من الرد على بريثيادو و فضّل إنهاء هذه الحرب الكلامية قبل تطورها إلى ما تحمد عقباه.


السعادة في مدريد فقط


بعد خسارة فريقه أمام أتلتيكو مدريد على ملعب البامبلونا ضمن الجولة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، صبّ المدرب الإسباني خوسيه لويس مينديلبار جام غضبه على حكم اللقاء فيرنانديز بوربلان الذي اتخذ العديد من القرارات الخاطئة لصالح الأتلتيكو حسب وصفه.
و رفض مدرب أوساسونا بعد نهاية المباراة اتهام لاعبيه بالتخاذل و شكرهم على جهودهم المبذولة قبل أن يهاجم بعنف حكم المباراة قائلاً "
قبل أسبوعين طلب كيكي فلوريس استبعاد يحكم تيكشييرا فيتيينيز عن إدارة مباريات فريقه مرة أخرى و يبدو أن على الاتحاد تلبية طلباتهم"
و أضاف في تصريحات مثيرة للجدل "الحكم ارتكب العديد من الأخطاء المؤثرة في نتيجة المباراة. خسرنا لكن المهم أن أن يكونوا سعداء في مدريد بينما في بامبلونا لا يهم ما يكون شعورنا."


كابرال و ألبيرت إينشتاين


ربما الحرب الكلامية التي استمتع بها الكثيرون في الليجا هذا الموسم هي التي جمعت بين مدرب ريال مدريد جوزيه مورينيو و مدافع برشلونة داني ألفيش .. فكان الأخير السبّاق لبدء الحرب الكلامية عندما بالغ الصفحيون في سؤاله عن مورينيو.. مورينيو.. فرد البرازيلي "مورينيو ليس مكتشف كرة القدم و لن يكون كذلك أبداً."
الرد لم يتأخر كثيراً من البرتغالي الذي تفنن في إيجاد الكلمات المناسبة لإعطاء كل ذي حق حقه فلقيت تصريحات مورينيو إعجاب و رضا جماهير ريال مدريد بشكل كبير حيث قال "ما قاله ألفيش لم يكن بإمكان شخص ما تأكيده و لا حتى ألبيرت إينشتاين. يوماً بعد يوم أتعلم الكثير من هؤلاء الناس الأذكياء."
و أضاف مورينيو في تصريح قوي جداً حيث قال "ربما لست مكتشف كرة القدم لكن ملاحاً برتغالياً هو الذي اكتشف البرازيل و لا أعتقد بأن هذه المعلومة تدور في ذهن داني ألفيش."
لكن حرب التصريحات و سخونة الرد في المؤتمرات الصحفية دفعت ألفيش للحديث مجدداً عن مورينيو حيث قال عنه "
إنه مجرد دعابة و هكذا نتخذ الأمور معه. من الأفضل لنا نحن البرازيليين ألا نرحب بإكتشاف البرتغالي لنا."


الفيلسوف


منذ إنتقاله إلى الميلان في الصيف الماضي، و في كل ظهور له أمام وسائل الإعلام الإيطالية و الإسبانية، حاول المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجمة مدربه السابق بيب جوارديولا الذي كان السبب الرئيسي في خروجه من البلاوجرانا على الرغم من بدايته الموفقة مع النادي الكتلوني في الشهور الأولى.
زلاتان لا يزال يشعر بالنقص الحاد من المعاملة الغريبة التي حظي بها من طرف جوارديولا على حد قوله و وصل به الحال إلى وصف المدرب الكتلوني بالفيلسوف في كلامه و مظهره إلى جانب تشابهه الكبير مع أسطورة غاندي.
جوارديولا لم يسلم أبداً من انتقاد إبرا كادابرا، فكانت كل فرصة تتاح للسويدي للظهور أمام الإعلام الإيطالي بمثابة رصاصة رحمة يطلقها في صدر مدرب برشلونة الذي تفادى الرد على زلاتان في أكثر من مناسبة و اعترافه بأنه السبب في فشل السويدي خلال تجربته القصيرة مع برشلونة.


لزيارة صفحة الكاتب على موقع الفيسبوك .. اضغط هنا

اِقرأ أيضاًَ...

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

لزيارة صفحة الكاتب على موقع الفيسبوك .. اضغط هنا

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل