المحتوى الرئيسى

حصاد الموسم | أكثر 5 مباريات اثارة للجدل "تحكيمياً" بالسيريا آ 2011/2010

06/13 03:39

تتميز بعض اللقاءات بإثارة منقطعة النظير من فنيات  وإبداعات للاعبين وردود فعل متلاحقة من المديرين الفنيين أو الجماهير تفاعلاً مع تقلبات المباراة، لكن أحياناً تصل الإثارة والشحن لذروته عندما يتدخل العنصر التحكيمي في هذا الحدث، وقتها يكون قبول الخطأ آخر ما يكون أن تنتظرة..

ونرصد معكم أبرز 5 أحداث تحكيمية بالدوري الإيطالي لهذا الموسم المنصرم 2010-2011:-



5- تسللات بلا توقف..!
اليوفنتوس 3×3 سامبدوريا
الحكم: ماتزوليني
الملعب: الأولمبيكو دي تورينو



الحالة رقم (1):-ميلو لاعب اليوفنتوس يسقط بعد أن اختل توازنه ويمرر بالومبو الكرة لبوتزي الذي كان في مكان سليم وانفرد بالحارس لكن ستوراري تصدى بروعة للإنفراد.


الحالة رقم (2):- هدف سيموني بيبي -الثاني ليوفنتوس بالمباراة- غير صحيح، حيث بعد أن اصطدمت الكرة بحارس سامبدوريا كورتشي عادت لبيبي في موقف تسلل واضح، حيث لم يكن هناك أي لاعب يغطي بيبي إلا حارس سامبدوريا، خطأ من حامل الراية بادوفان- الثنائي بيبي وكوالياريلا كانا في موقف تسلل بعد أن ارتدت الكرة من يد كورتشي-.

في حالة الهدف الثاني الذي أحرزه اليوفي مرت الكرة بمرحلتين

1-مرحلة تصدي كورتشي لها وعودتها لبيبي وكوالياريلا في موقفي تسلل -هنا الأمر ليس به شيء واللعبة سليمة-.

2-عندما عادت الكرة اصطدمت بقدم كوالياريلا وحدثت فوضى حتى وصلت لبيبي الذي سددها في المرمى، هنا كان كوالياريلا في موقف تسلل ومرر الكرة بدون قصد لبيبي في هذه الفوضى، في هذه اللعبة أصبح موقف بيبي غير سليم-والهدف غير صحيح-.



صحيح أن اللعبة صعب أن يلاحظها الحكم المساعد بعكس الهدف الثالث، لكن سامبدوريا تضرر مرتين في تلك المباراة بشكل واضح.


3-الحالة رقم (3):- خطأ آخر من الحكم المساعد بادوفان، تسديدة ببيبي التي ارتدت من القائم، لحظة التسديد كان فابيو كوالياريلا في موقف تسلل ومتقدم على جاستاديلو مدافع سامبدوريا، عادت له الكرة ليسجلها في مرمى سامبدوريا، يمكن ببساطة النظر لفارق المسافة بين قدم جاستاديلو وخط الستة ياردات، وبين قدم كوالياريلا ونفس الخط، وذلك عند تسديد بيبي للكرة قبل أن ترتد من القائم الأيسر للمرمى.


4- الأفاعي تفوز بالقدم أو اليد!
كالياري 0- الإنتر1
حكم االمباراة: تاليافينتو
ملعب المباراة: سانت إليا

أول مباراة يديريها تاليافينتو للإنتر بعد مباراة الموسم الماضي بين الإنتر وسامبدوريا في ملعب السان سيرو الذي طرد فيها الحكم لاعبين من الإنتر.

أوقف الحكم اللعب في بداية المباراة بعد الهتافات العنصرية بعد مهاجم الإنتر صامويل إيتو وهو تصرف جيد للغاية.

الحالة رقم (1):- كرة على الجانب الأيسر للمهاجم ماتري الذي حاول لعب الكرة العرضية ولكن يد لوسيوأوقفت الكرة، شك كبير هنا في أحقية كالياري لركلة جزاء لأن الكرة كانت قريبة بين المهاجم والمدافع.



الحالة رقم (2):- ركلة جزاء صحيحة لم يحتسبها تاليافينتو لصالح كالياري بعد أن منع مدافع الإنتر صامويل مهاجم كالياري ماتري من تمرير الكرة لأكوافريسكا باليد اليسرى للمدافع الأرجنتيني، لكن الحكم والمساعد لم يقولا أي شيء.


3- عندما انتفضت إيطاليا كلها بسبب ركلة جزاء!
بولونيا0-اليوفنتوس0
حكم المباراة
ملعب المباراة: الريناتو ديل آارا



الحالة رقم (1): مدافع نادي بولونيا بورتانوفا لم يقم بلمس كراسيتش، لاعب اليوفنتوس الصربي سقط على الأرض بدون تدخل والحكم احتسب ركلة جزاء غير صحيحةز.




2- الحالة رقم (2)- تتعلق بالأولى-:  عند تنفيذ ركلة الجزاء دخل مدافع بولونيا روبين لمنطقة الجزاء مما كان يستوجب أن يأمر الحكم بإعادة التنفيذ سواء سُجلت الكرة أو لم تُسجل، وهنا نرى أن روبين نفسه هو الذي قام بإخراج الكرة لخارج لملعب بعد أن تصدى لها فيفيانو فيضاف إلى اللقطة أيضاً عقوبة التدخل باللعبة.




الحالة رقم (3):- إيقاف ماركو دي فايو من التقدم بالكرة التي مررت له من منتصف الملعب بداعي التسلل، وتظهر الإعادة أن هناك شك كبير في صحة هذا القرار من المساعد.

في الحقيقة أن لقطة كراسيتش هى من نالت أكبر قدر من ردود الفعل والمبالغات الإعلامية إلى حد تصوير الأمر على أنه "كالتشيو بولي" جديد، ولكن أثبتت الجولات التي تلتها أن الأمر محض إفتراء وأن اليوفنتوس تضرر بعدها.



4- الإعادة التلفزيونية.. مستحبة!
نابولي2-تشيزينا0
حكم المباراة:-
ملعب المباراة: السان باولو


في الجولة الرابعة والعشرين شهدت مباراة تشيزينا ونابولي بملعب السان باولو حالة جديدة من حالات "الهدف الفانتازمي" أو الهدف الشبح، فقد أحرز كريستيان مادجيو هدفاً صحيحاً برأسه أبعده الحارس فرانشيسكو أنتونيولي من داخل المرمى وبعد تخطي الكرة بشكل واضح لخط المرمى.




لكن المساعد بوجيتو منع نابولي من إحراز هدف التأكيد الثاني، وللطرافة فقد كان نابولي مستفيداً من نفس الحالة في الجولة الثانية من البطولة عندما تم احتساب هدف لكافاني أمام فيرونتينا وهو غير صحيح حيث أن الكرة لم تتعدى المرمى لكن تم احتسابه، ليعود السؤال من جديد حول ما إذا كان الاتحاد الدولي لكرة القدم سيظل متفرجاً ورافضاً تطبيق إدخال الإعادات التلفزيونية في تقرير هذه الحالات.

فيديو



5- لا تتكلموا بعد ذلك عن اليوفنتوس!


باليرمو2-اليوفنتوس1


حكم المباراة:مورجانتي


ملعب المباراة: الرينزو باربيرا



عندما فاز باليرمو على اليوفنتوس بهدفين لهدف في مباراة شهدت الكثير من الحالات التي أضرت بفريق اليوفنتوس ومدربه ديل نيري.

الحالة :- تغاضى الحكم مورجانتي ركلة جزاء سليمة لليوفنتوس بعد أن اصطدمت الكرة بيد مدافع باليرمو بوفو بشكل متعمد وعلى مرأى من الحكم لكنه مرر اللعبة بشكل مفاجيء!

شاهد فيديو للقطة

 أما ديل نيري فخرج غاضباً بعد المباراة ليقول: " نفس الحكم، مورجانتي ألغى لنا هدف الـ1-1 أمام نابولي، لا يهم الآن إذا ما كان الفريق يلعب بشكل جيد أو سيء، وأتمنى أن يكف زامباريني رئيس باليرمو عن الحديث عن ركلات الجزاء التي لا يحصلوا عليها، نريد احترام اليوفنتوس كما أن الكالتشيو بولي انتهى منذ 5 أو 6 سنوات".


المصادفة الغريبة أن في لقاء العودة بين اليوفنتوس والفريق الصقلي الآخر -كاتانيا- حصل كاتانيا على ركلة حرة قُرب منطقة الجزاء بالدقيقة 95 تعادل بها لودي للضيوف رغم أن الكرة لم يكن بها لمسة يد أبداً على لاعب الوسط البرازيلي فيليبي ميلو!.


عبر عن نفسك الآن... واعرض اختياراتك



لمتابعة باقي تقارير حصاد الموسم اِضغط هـــنـــا



اِقرأ أيضاًَ...

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png


كن معنا على 
  و   لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم


كالياري 0- الإنتر1كالياري 0- الإنتر1أول مباراة يديريها تاليافينتو للإنتر بعد مباراة الموسم الماضي بين الإنتر وسامبدوريا في ملعب السان سيرو الذي طرد فيها الحكم لاعبين من الإنتر.أول مباراة يديريها تاليافينتو للإنتر بعد مباراة الموسم الماضي بين الإنتر وسامبدوريا في ملعب السان سيرو الذي طرد فيها الحكم لاعبين من الإنتر.أوقف الحكم اللعب في بداية المباراة بعد الهتافات العنصرية بعد مهاجم الإنتر صامويل إيتو وهو تصرف جيد للغاية.أوقف الحكم اللعب في بداية المباراة بعد الهتافات العنصرية بعد مهاجم الإنتر صامويل إيتو وهو تصرف جيد للغاية.الحالة رقم (1):- كرة على الجانب الأيسر للمهاجم ماتري الذي حاول لعب الكرة العرضية ولكن يد لوسيوأوقفت الكرة، شك كبير هنا في أحقية كالياري لركلة جزاء لأن الكرة كانت قريبة بين المهاجم والمدافع.الحالة رقم (1):- كرة على الجانب الأيسر للمهاجم ماتري الذي حاول لعب الكرة العرضية ولكن يد لوسيوأوقفت الكرة، شك كبير هنا في أحقية كالياري لركلة جزاء لأن الكرة كانت قريبة بين المهاجم والمدافع.

الحالة رقم (2):- ركلة جزاء صحيحة لم يحتسبها تاليافينتو لصالح كالياري بعد أن منع مدافع الإنتر صامويل مهاجم كالياري ماتري من تمرير الكرة لأكوافريسكا باليد اليسرى للمدافع الأرجنتيني، لكن الحكم والمساعد لم يقولا أي شيء.الحالة رقم (2):- ركلة جزاء صحيحة لم يحتسبها تاليافينتو لصالح كالياري بعد أن منع مدافع الإنتر صامويل مهاجم كالياري ماتري من تمرير الكرة لأكوافريسكا باليد اليسرى للمدافع الأرجنتيني، لكن الحكم والمساعد لم يقولا أي شيء.

الحالة رقم (1): مدافع نادي بولونيا بورتانوفا لم يقم بلمس كراسيتش، لاعب اليوفنتوس الصربي سقط على الأرض بدون تدخل والحكم احتسب ركلة جزاء غير صحيحةز.

الحالة رقم (1): مدافع نادي بولونيا بورتانوفا لم يقم بلمس كراسيتش، لاعب اليوفنتوس الصربي سقط على الأرض بدون تدخل والحكم احتسب ركلة جزاء غير صحيحةز.

الحالة رقم (1): مدافع نادي بولونيا بورتانوفا لم يقم بلمس كراسيتش، لاعب اليوفنتوس الصربي سقط على الأرض بدون تدخل والحكم احتسب ركلة جزاء غير صحيحةز.

الحالة رقم (1): مدافع نادي بولونيا بورتانوفا لم يقم بلمس كراسيتش، لاعب اليوفنتوس الصربي سقط على الأرض بدون تدخل والحكم احتسب ركلة جزاء غير صحيحةز.

2- الحالة رقم (2)- تتعلق بالأولى-:  عند تنفيذ ركلة الجزاء دخل مدافع بولونيا روبين لمنطقة الجزاء مما كان يستوجب أن يأمر الحكم بإعادة التنفيذ سواء سُجلت الكرة أو لم تُسجل، وهنا نرى أن روبين نفسه هو الذي قام بإخراج الكرة لخارج لملعب بعد أن تصدى لها فيفيانو فيضاف إلى اللقطة أيضاً عقوبة التدخل باللعبة.

2- الحالة رقم (2)- تتعلق بالأولى-:  عند تنفيذ ركلة الجزاء دخل مدافع بولونيا روبين لمنطقة الجزاء مما كان يستوجب أن يأمر الحكم بإعادة التنفيذ سواء سُجلت الكرة أو لم تُسجل، وهنا نرى أن روبين نفسه هو الذي قام بإخراج الكرة لخارج لملعب بعد أن تصدى لها فيفيانو فيضاف إلى اللقطة أيضاً عقوبة التدخل باللعبة.

2- الحالة رقم (2)- تتعلق بالأولى-:  عند تنفيذ ركلة الجزاء دخل مدافع بولونيا روبين لمنطقة الجزاء مما كان يستوجب أن يأمر الحكم بإعادة التنفيذ سواء سُجلت الكرة أو لم تُسجل، وهنا نرى أن روبين نفسه هو الذي قام بإخراج الكرة لخارج لملعب بعد أن تصدى لها فيفيانو فيضاف إلى اللقطة أيضاً عقوبة التدخل باللعبة.

2- الحالة رقم (2)- تتعلق بالأولى-:  عند تنفيذ ركلة الجزاء دخل مدافع بولونيا روبين لمنطقة الجزاء مما كان يستوجب أن يأمر الحكم بإعادة التنفيذ سواء سُجلت الكرة أو لم تُسجل، وهنا نرى أن روبين نفسه هو الذي قام بإخراج الكرة لخارج لملعب بعد أن تصدى لها فيفيانو فيضاف إلى اللقطة أيضاً عقوبة التدخل باللعبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل