المحتوى الرئيسى

حصاد الموسم | أكثر 5 مباريات اثارة للجدل "تحكيمياً" في البريميرليج 2011/2010

06/13 03:39

تعددت الأخطاء التحكيمية في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المنقضي 2011/2010 خاصةً في المباريات الكُبرى التي كان يُسلط الضوء عليها من جانب الإعلام المحلي والعالمي.

الخطأ التحكيمي دائماً ما يكون بشري فلا يوجد حكم يتعمد ظلم أي فريق في إنجلترا بالذات لتمتع هيئة الحكام بالشفافية الكبرى مثلها مثل هيئة حكام الدوري الألماني، أما في إيطاليا فحدث ولا حرج فرفاق "دي سانتس" عليهم علامات استفهام كبيرة، بأخطائهم المُتعمدة والواضحة وضوح الشمس خاصةً من الحكم مورجانتي الموسم الماضي.

الوضع في إسبانيا قد يكون مختلفاً عن بلاد المافيا التي تتمتع بمنافسة حامية من 5 أندية كبرى تُحب لقب الدوري الإيطالي ولقب كوبا إيطاليا، فلا يوجد في إسبانيا سوى فريقين فقط يتنافسان على لقب الدوري المحلي لذا تشعر وكأن هناك حرب خفية بين رئيس ريال مدريد ورئيس برشلونة للحصول على ود الحكام فالظلم الفاحش الذي تتعرض له الأندية المنافسة للريال والبرسا لا يحتاج لتحليل، فكل شيء مفضوح أمام العالم!.

حارس مرمى تشيلسي "بيتر تشيك" كان قد أطلق تصريحاً استوقفنا كثيراً نهاية الموسم، طالب خلاله الجماهير بأهمية التوقف عن سب الحكام في البريميرليج لأن بعض مُجريات المباريات تكون فوق الطاقة البشرية والأمر بات في حاجة ماسة لتدخل التكنولوجيا لحل بعض الأزمات من جانب الاتحاد الدولي.

وقال "الأمر خارج عن الإمكانية البشرية، هذا هو السبب في أنني أرفض لوم الحكام لأنهم بشر، إنهم بالفعل يتعرضون لضغط كبير ولكن يجب أن ينظر الناس إلى جانب أخر، يجب أن ينتقدوا مكان أخر".

ويقصد تشيك انتقاد الفيفا المُتأخرة جداً في إطلاق نظام التكنولوجيا في كرة القدم للتعرف من خلال الإعادة التلفزية على صحة الأهداف خاصةً لو جاءت من تسلل غير واضح المعالم أو لم تعبر الكرة خط المرمى عند ملامستها إياه وهكذا أمور.

نترك المقدمات والآن نستعرض معكم المباريات التي أثارت جدلاً واسعاً في إنجلترا والتي كادت تتسبب ربما في تغيير اســم البطل والوصيف والمتأهل لدوري أبطال أوروبا.


(5) نيوكاسل وآرسنال..وهدايـــا للعودة

http://u.goal.com/133900/133935hp2.jpg

المكان: سان جيمس بارك - نيوكاسل
الجولة: 26
الحكم: فيل دوود
النتيجة: 4/4
الهدافون: ثيو والكوت 1، ديجورو 3، فان بيرسي 10 و26... بارتون 69 و83 ، بيست 75، شيخ إسماعيل تيوتي 88.
البطاقات الصفراء: 5
البطاقات الحمراء: أبو ديابي - آرسنال
تقرير الملعب: اضغط هنا

القصة: منح الحكم الدولي الإنجليزي "فيل دوود" أكثر من فرصة لفريق نيوكاسل ليعود مرة أخرى في اللقاء الذي تأخر فيه برباعية نظيفة خلال الشوط الأول، فقد سجل والكوت في الدقيقة الأولى ثم ديجورو في الدقيقة الثالثة لتبعثر أوراق المدرب آلان باردو، وزادت الأمور سوءاً بتسجيل بيرسي لهدفين متتاليين في الدقيقتين 10 و26، ومع مطلع الشوط الثاني ارتكب أبو ديابي خطأ ليس بتلك الفداحة التي تُسبب طرده مع المُستفز "جوي بارتون" لكن الحكم دوود بغرابة أشهر البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الفرنسي ليُعطي الفرصة الأولى لنيوكاسل كي يستحوذ على وسط الملعب.

وبالفعل فاز تيوتي ونولان مع جوي بارتون بأم المعارك، وتمكنوا من ضرب مفاتيح لعب آرسنال، ومن ثم انتظروا هدية جديدة من فيل دوود الذي قام بمنح "بيست" ركلة جزاء وهمية في الدقيقة 69 عندما تعرض للعرقلة من خارج منطقة الجزاء من كوشيليني ليقلص جوي بارتون الفارق.

http://u.goal.com/123200/123296.jpg

وصَعب "بيست" الأمور على آرسنال بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 75، وعاد بعدها فيل دوود يُهدي نيوكاسل هدية جديدة في الدقيقة 83 بإحتسابه ركلة جزاء غريبة لويلهمسون أثناء اشتراك عادي في الهواء مع كوشيلني وروزيسكي، وقام بارتون بوضع الكرة في الشباك دون أي مشاكل لتصبح النتيجة 4/3، وفي الدقيقة 88 جاءت الصدمة المتوقعة بتسجيل تيوتي هدف صاروخي اختير كأحد أجمل 10 أهداف في الموسم، لينتهي اللقاء بالتعادل 4/4 مع الشكر لدوود الذي احتسب ركلتي جزاء وهميتين قبل أن يقسو على أبو ديابي.

لسوء حظ آرسنال في نفس الجولة خسر مانشستر يونايتد لأول مرة خارج ميدانه 1/2 أمام ولفرهامبتون ليتجمد رصيده عند 54 نقطة، وإذا كان آرسنال قد فاز في هذا اللقاء لاقترب كثيراً واصبح على بُعد نقطة واحدة فقط من صدارة الترتيب العام، على صعيد أخر كان مان سيتي قد حقق الفوز بثلاثية في نفس الجولة على ويست بروميتش ليقترب بفارق نقطة عن آرسنال !!.


(4) آرسنال وليفربول..والوقت الوهمـــي

http://u.goal.com/133900/133933hp2.jpg


المكان: الإيماريتس - لندن
الجولة: 33
الحكم: أندريه مارينر
النتيجة: 1/1
الهدافون: فان بيرسي 90+7  ، ديريك كُوَيت 90+12
البطاقات الصفراء: 6
البطاقات الحمر: لا يوجد
تقرير الملعب: اضغط هنا

القصة: سيطر التعادل السلبي على قمة الجولة الـ33 بين آرسنال وليفربول منذ الدقيقة الأولى وحتى الوقت المُحتسب بدلاً من ضائع، ليفربول تراجع للخلف واعتمد على الهجمة المضادة بفضل سرعة لويس سواريز، وآرسنال نَوع من أسلوب لعبه طيلة الوقت من اليمين واليسار وكان هو الأحق للظفر بالنقاط الكاملة، لكن متعة اللقاء  تأثرت بالسقوط المفاجيء لقائد دفاع الريدز "كاراجر" ليبقى 8 دقائق يتلقى العلاج على أرض الملعب، وبعد خروجه ونزول اليوناني "كيرجياكوس" لم تُهدر الكثير من الدقائق، أي أن الوقت الضائع للمباراة سيكون 10 دقائق على الأكثر، لكن الحكم مارينر فاجأ الجميع باحتسابه 8 دقائق وهو نفس عدد دقائق تلقي كاراجر للعلاج، دون أن يُعير أي اهتمام للدقائق الأخرى التي أُهدرت بعد خروج كاراجر والتي ربما تتجاوز الـدقيقتين.

تسرع مارينر في احتساب 8 دقائق وقت وضع عليه العديد من علامات الاستفهام فيما بعد، فكانت يجب أن تشير لوحة الحكم الرابع لـ10 دقائق أو 12 دقيقة، وبعد 7 دقائق على نهاية الوقت الوقت المضاف أطلق مارينر صافرته باحتساب ركلة جزاء صحيحة لفابريجاس على لاعب الوسط الشاب "سبيرينج" واللقطة في الإعادة وضحت الخطأ الذي اقترفه اللاعب القصير السريع.

http://u.goal.com/129000/129088hp2.jpg

مَرت الدقيقة الثامنة والآرسنال متقدم في النتيجة.. وتواصل اللعب للدقيقة التاسعة ..وفينجر على الخط جن جنونه يُطالب الحكم بانهاء المقابلة بعد تجاوز عدد الدقائق لـ10 دقائق، ليتواصل اللعب حتى تمكن ليفربول من أخذ ركلة حرة مباشرة من على خط الـ18 سددها سواريز لتذهب للوكاس ليفا الذي حاول ترويضها لكنه فجأة سقط وسط صيحات الجماهير المعترضة على تمثيل البرازيلي وفجأة انطلقت صافرة مارينر معلنة عن الصدمة المنتظرة... ركلة جزاء لليفربول على مانويل إيبويه لصالح ليفا !! كيف ؟ الإعادة أكدت ان الحكم اقترف خطأ كبير في حق آرسنال.. لكن النتيجة النهائية 1/1 بعد نجاح كُوَيت في التسجيل.

http://u.goal.com/129100/129196hp2.jpg

النتيجة تسببت في ابتعاد آرسنال أكثر وأكثر عن صدارة الترتيب برصيد 64 نقطة بفارق 6 نقاط عن مانشستر يونايتد الذي كان يتصدر وقتها بـ70 نقطة، ولو كان آرسنال فاز بلقاء ليفربول لخطف المركز الثاني من تشيلسي الذي كان يتفوق عليه بفارق الأهداف فقط، لتؤثر نتيجة تعادله مع ليفربول 1/1 على موقف المنافسة أمام المان يونايتد وبالتالي منحت النتيجة فرصة كبيرة لمان سيتي كي يأخذ المركز الثالث منه فيما بعد ويضعه رابعاً.



(3) تشيلسي ومانشستر يونايتد..وتضارب القرارات

http://u.goal.com/125300/125360hp2.jpg

المكان
: ستامفورد بريدج - لندن
الجولة: 28
الحكم: مارتن أتكينسون
النتيجة: 1/2
الهدافون: دافيد لويز 54، فرانك لامبارد 79 .. واين روني 30
البطاقات الصفراء: 5
البطاقات الحمراء: فيديتش - مانشستر يونايتد
تقرير الملعب: اضغط هنا


القصة: قام الاتحاد الإنجليزي بتأجيل اللقاء المرتقب بين الأسود والشياطين من شهر ديسمبر 2010 للأول من مارس 2011 بسبب سوء الأحوال الجوية، وهو ما منح تشيلسي فرصة للاستشفاء من مشاكله وإجراء بعض التعديلات التكتيكية والبشرية على صفوفه بعد نصف أول مأساوي بأتم ما تحمله الكلمة من معنى.

فيرجسون تعجب من اختيار لجنة الحكام للحكم كثير المشاكل في الآونة الأخيرة "مارتن أتكينسون" لمباراة قمة كتلك ستحدد الكثير فيما يُخص المنافسة على لقب المسابقة، وكان تعجبه في محله فخلال الشوط الثاني من المباراة رفض طرد المدافع الجديد لتشيلسي "دافيد لويز" بعد تعامله بخشونة زائدة مع تشيشاريتو ثم واين روني هذا بعد تسجيل لويز لهدف التعديل في الدقيقة 54.

http://u.goal.com/125300/125335hp2.jpg
وطالب المدرب الأسكتلندي بطرد لويز لكن بعد دقائق قليلة بدأ أتكينسون يتصيد الأخطاء للاعبي اليونايتد واحد تلو الأخر دون إشهار بطاقات صفراء وفي الدقيقة 73 أنذر فيديتش لارتكابه نفس الخطأ الذي ارتكبه صاحب البطاقة الصفراء "دافيد لويز" قبل لحظات مع واين روني فكان يجب طرده للويز وقتها لكنه لم يفعل ذلك، وزاد الطين بلة بإحتسابه ركلة جزاء غير صحيحة لجيركوف على المدافع الشاب "سمولينج" وإعترف مدافع تشيلسي الذي كان قريباً من اللعب وقتها "إيفانوفيتش" بعدم صحة ركلة الجزاء وقال "إن هذه الأمور تحدث في كرة القدم..لكن إذا أردنا التحدث عن صحة اللعبة من عدمها يجب علينا الإعتراف بأنها غير صحيحة لكن المهم هو أننا ربحنا".

http://u.goal.com/125200/125284hp2.jpghttp://u.goal.com/125200/125260hp2.jpg

وقبل نهاية المباراة بدقائق قام أتكيسنون بإشهار البطاقة الصفراء الثانية في وجه فيديتش ليطرده ويتسبب في إيقافه محلياً لمدة ثلاث مباريات ما أدى فيما بعد لخسارة اليونايتد أمام ليفربول 1/3 على ملعب أنفيلد روود وكادت تلك الأحداث تعصف بمانشستر يونايتد وتؤدي لخسارته لقب الدوري رقم 19 في تاريخه.

أسابيع قليلة بعد تلك الأحداث وتم إيقاف مدرب مانشستر يونايتد "فيرجسون" لأنه قال بعد المباراة "هذا الحكم أتكينسون غير عادل.. وأتعجب لماذا الاتحاد الإنجليزي يُصر على منح حكام كهؤلاء مباريات أكبر منهم.. أعتقد لو تشيلسي ظل يحصل على حكام أمثال أتكينسون في المباريات المتبقية بالدوري فإن لقب الدوري لهم لا محالة".


(2) آرسنال ومانشستر يونايتد...وأخطاء بالجملة

http://u.goal.com/130400/130417.jpg
المكان: الإيماريتس - لندن
الجولة: 35
الحكم: كريس فوي
النتيجة: 1/صفر
الهدافون: آرون رامســي 56
البطاقات الصفراء: 5
البطاقات الحمراء: لا يوجد
تقرير الملعب: اضغط هنا

القصة: دخل آرسنال هذا اللقاء وهو فاقد الأمل تماماً في مواصلة المنافسة على لقب الدوري لسابق خسارته من بولتون واندرز على ملعب الريبوك 1/2، لكنه أراد لعب مباراة نظيفة كي لا تتأثر المنافسة بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، بالإضافة لرغبته الأولى في الاحتفاظ بالمركز الثالث للترشح المباشر لدوري أبطال أوروبا دون خوض مباريات تأهيلية لدوري المجموعات.

واستهدف رجال فينجر الانتقام ورد الاعتبار من الهزائم السابقة لهم أمام اليونايتد خاصةً في الدور ربع النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي.

ومع بداية المباراة تغاضى الحكم كريس فوي وزميله حامل الراية عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لآرسنال وبطاقة صفراء لنيمانيا فيديتش للمسه الكرة بيده ومنعه هدف مؤكد من أمام رأس روبين فان بيرسي في الدقيقة 32،
وزادت الأمور وطأة على حكم الساحة "كريس فوي" لعدم اختياره الأماكن الصحيحة أثناء إدارته للمباراة فقد اصطدمت فيه العديد من تمريرات لاعبي وسط آرسنال بل ووصل الأمر لاصطدام روبين فان بيرسي به في إحدى اللقطات.

http://u.goal.com/130400/130414.jpg
وقبل نهاية المباراة لم يحتسب ركلتي جزاء لمانشستر يونايتد واحدة واضحة تماماً لمايكل أوين، وكادت النتيجة تؤدي لخسارة مانشستر يونايتد لقب الدوري إذا كان حقق تشيلسي الفوز عليه في أولد ترافورد لكن لم يحدث هذا السيناريو الذي لو كان حدث لاتهم الجميع (الحكام) بافساد الدوري خاصةً وأن تشيلسي في نفس الجولة حقق الفوز على توتنهام بمساعدة حكم الراية.

فيرجسون قال بعد مباراة آرسنال "إذا كانت ركلة الجزاء التي يتحدث عنها عشاق آرسنال ضد فيديتش لم تحتسب فهذا لأنها لم تكن واضحة واللعبة برمتها كانت سريعة جداً ولا يستطيع أي بشر كشف الخطأ، حتى جماهير آرسنال في الملعب لم تعترض لأن لم يرها أحد، أما لعبة مايكل أوين فهذه ركلة جزاء صحيحة جداً ولا يُمكن التغاضي عن احتسابها".


(1) تشيلسي وتوتنهام ..والظلم البَين

المكان: ستامفورد بريدج
الجولة: 35
الحكم: أندريه مارينر
النتيجة: 1/2
الهدافون: لامبارد 45، كالو 89 ..ساندرو 19.
البطاقات الصفراء: 3
البطاقات الحمر: لا يوجد
تقرير الملعب: اضغط هنا


http://u.goal.com/130300/130350hp2.jpg

القصة: تقدم توتنهام بهدف خيالي من ساندرو إثر تسديدة صاروخية من على بُعد 30 ياردة بوجه القدم على يمين بيتر تشيك، وحاول السبيرس قدر الإمكان الحفاظ على النتيجة لضمان مواصلة منافسة مانشستر سيتي على بطاقة الترشح لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وكادت الخطة تنجح حتى جاءتهم ضربة موجعة في الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول عندما سدد فرانك لامبارد كرة لولبية من خارج منطقة الجزاء فشل الحارس البرازيلي "هيلاريو جوميز" في إبعادها عن مرماه لتفلت من بين يديه وتغير إتجاهها إلى الشباك ببطء .. وهي في طريقها لعبور خط المرمى لحقها هيلاريو ومنعها من المرور لكن حكم الراية قال أنها عبرت وهذا بالطبع كان خطأ فادح منه لعدم ثقته في رأيه.

واستفاد فريق أنشيلوتي من عدم وجود تكنولوجيا الإعادة التلفزيونية بشكلٍ كامل في نهاية اللقاء عند تسجيل كالو الهدف الثاني من وضعية تسلل واضحة، بمساعدة جديدة من حكم الراية.

وإعترف بيتر تشيك للموقع الرسمي لتشيلسي بعد اللقاء بالأخطاء القاتلة لحكم الساحة والراية قائلاً "
لا يُمكننا أن نطلب ادخال التكنولوجيا على كرة القدم بشكل رسمي، لكن أستطيع القول بأنني قد شاهدت الإعادة التلفزية لتسديدة فرانك لامبارد على هيلاريو جوميز من جميع الزوايا المُمكنة وتأكدت من أن الكرة لم تعبر خط المرمى (بكامل محيطها)، لهذا السبب لا ينبغي أن يُسمح بإحتساب الهدف ولأن حكم الراية لم يكن في كامل تركيزه لأنه ركز على مصيدة التسلل، حتى هدفنا الثاني كان مثيراً للجدل لأن هناك ربما تسلل، في هذه الحالة لم يتضح صحة الهدف من عدمه، وإن كان غير صحيح فالحكم لا يُمكن أن يرى ذلك على وجه التحديد بهذه السرعة المتوقعة، الأمر خارج عن الإمكانيات البشرية، هذا هو السبب في أنني أرفض لوم الحكام لأنهم بشر".

ليبقى أسود لندن بفضل هذا الفوز غير الشريف في مضمار المنافسة على لقب المسابقة بفارق 3 نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر بـ73 والذي خسر في نفس اليوم أمام آرسنال في الإمارات، وتسببت خسارة توتنهام هذا اللقاء في ابتعاده أكثر عن منافسة مان سيتي على بطاقة الترشح لدوري الأبطال وجعلته يدخل مباراته الحاسمة في السيتي أوف مانشستر بروح معنوية متراجعة جراء الظلم البين الذي طالهم في ستامفورد بريدج.


عبر عن نفسك الآن... واعرض اختياراتك

اضغط هـنا للتواصل مع الكاتب عبر صفحته على الفيسبوك


اقرأ ايضاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل