المحتوى الرئيسى

ألمانيا تعترف بالمجلس الوطني في ليبيا والمعارضون يتقدمون غربا

06/13 23:29

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - اعترفت ألمانيا بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا ممثلا شرعيا للشعب الليبي يوم الاثنين مما يعطي دعما كبيرا لقادة المعارضة الذين يستعدون لإدارة البلاد اذا سقط معمر القذافي.

ويعتبر اعتراف وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله بالمجلس الانتقالي أثناء زيارة لمعقل المعارضة في بنغازي خطوة مهمة لان المانيا نأت بنفسها عن الانزلاق في الحرب الليبية ورفضت المشاركة في العمليات العسكرية التي يقوم به حلف شمال الاطلسي.

وقال فسترفيله في مؤتمر صحفي في بنغازي بعد الاجتماع مع أعضاء المجلس الوطني الانتقالي الذي ينظر اليه كثيرون على انه الحكومة القادمة "هدفنا واحد.. ليبيا بدون القذافي."

وقال وسط تصفيق الليبيين الذين كانوا يستمعون اليه "المجلس الوطني الانتقالي هو الممثل الشرعي للشعب الليبي."

وحثت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الزعماء الافارقة اليوم الاثنين على عمل نفس الشيء والتخلي عن القذافي.

وقالت كلينتون في كلمة أمام الاتحاد الافريقي في مقره بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا "اصبح واضحا أننا تجاوزنا بكثير زمن امكانية بقائه في السلطة."

وأضافت "كلماتكم وأفعالكم يمكن ان تصنع فرقا ... (في انهاء هذا الموقف) ... والسماح لشعب ليبيا بأن يبدأ العمل ويصيغ دستورا ويعيد بناء البلد."

وقالت وكالة الجماهيرية الليبية للانباء ان الحكومة وعدت اليوم الاثنين بتنفيذ اقتراحات أعدتها دول أفريقية لانهاء الجمود وصياغة دستور وقانون جديد للاعلام.

من ناحية أخرى قال شاهد ان ستة صواريخ ضربت مصفاة نفط بمدينة مصراتة الخاضعة لسيطرة المعارضين.

  يتبع

عاجل