المحتوى الرئيسى

> الجيش السوري ينفذ سياسة «الأرض المحروقة» في «جسر الشغور»

06/13 21:12

ذكر التليفزيون السوري الرسمي أن الجيش السوري سيطر سيطرة تامة علي مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب شمال غرب البلاد، وأكد اكتشاف مقبرة جماعية قال إن العناصر المسلحة ارتكبتها بحق عناصر من المركز الأمني، في وقت يتواصل فيه تدفق اللاجئين إلي تركيا.

وأضاف التليفزيون في تقرير له مساء أمس الأول إن فرقا من الجيش تطارد من أسماهم العناصر المسلحة في الجبال المجاورة لبلدة جسر الشغور.

وقال إن مواجهات ضارية جرت بين وحدات الجيش وأفراد تنظيمات مسلحة متمركزين في محيط جسر الشغور وبداخلها، وطهرت المستشفي الوطني من العناصر المسلحة.

وأضاف إن وحدات الجيش «أبطلت مفعول قنابل وعبوات ناسفة زرعها مسلحون علي الجسور وطرق البلدة»، وتابع أن اثنين من أفراد التنظميات المسلحة قتلا وألقي القبض علي عدد كبير منهم، و«كانت بحوزتهم أسلحة فتاكة»، فضلا عن مقتل جندي وإصابة أربعة آخرين.. لكن معارضين وشهودا نفوا الرواية الرسمية، وأكدوا أن جنودا متمردين قتلوا رميا بالرصاص لرفضهم إطلاق النار علي المدنيين.

وقال دبلوماسي غربي كبير في دمشق إن الرواية الرسمية غير محتملة، فمعظم الناس غادروا جسر الشغور بعدما رأوا سياسة الأرض المحروقة التي ينفذها النظام والقصف والاستخدام المكثف للمدرعات في الوادي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل