المحتوى الرئيسى

بعد ألف شهيد..الأسد:إذا الشعب لا يريدني سأستقيل

06/13 17:47

 

 

بعد مرور ما يقرب من ثلاثة أشهر على اندلاع الاحتجاجات السورية المطالبة بالحرية والديمقراطية وسقوط أكثر من ألف شهيد، خرج الرئيس السوري بشار الأسد ليعلن خلال لقاء جمعه بوفد شعبي "أنه سيستقيل من منصبه ويعود للعيش في المنزل الذي نشأ فيه، إذا تبين له أن الشعب لا يريده".

وقال الأسد خلال لقاء جمعه مع وفد من أهالي مدينة جوبر القريبة من العاصمة دمشق ردًا على طرح الوفد لعدد من القضايا المتعلقة بالممارسات الوحشية لقوات الأمن السورية قائلا "إذا تبين لي أن الشعب لا يريدني فسأستقيل وسأعود للعيش في المنزل الذي نشأت فيه، لدي عائلة وأبناء وأصدقاء من أيام الدراسة وهذا يكفيني".

وقال الرئيس السوري إن "إطلاق النار على المتظاهرين خطأ غير مسموح، ومن لديه اسم عنصر أمن أطلق النار فليزودنا به وسنقوم بمحاكمته، مشددًا على أن ما يجري من تعذيب للموقوفين غير مقبول وسببه العقلية الأمنية القديمة لدى عناصر الأمن، وسيتم سحب الأمن من بين الناس بشكل نهائي.

وشدد الأسد الذي ربما بدأت تفلت زمام الأمور من يديه بعد الإدانات الدولية لقمع الاحتجاجات على أن محاربة الفساد في جزء منه، هو محاربة للطائفية وأنه ليس بعلوي ولا سني وإنما "أنتمي للنبي محمد" صلى الله عليه وسلم.

وذكر موقع "محطة أخبار سوريا" الإلكتروني في تقرير نقله عن أحد المشاركين في اللقاء الذي استمر لنحو ثلاث ساعات أن الحضور طرح على الأسد العديد من القضايا منها، "ممارسات الأمن الوحشية في جوبر وبقية مناطق سورية، كما تحدث البعض ممن كانوا موقوفين لدى الأمن عن التعذيب الوحشي الذي تعرضوا له".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل